هجوم بالطائرات المسيرة على مطار أربيل

تاريخ الإضافة الأربعاء 7 تموز 2021 - 9:55 ص    عدد الزيارات 516    التعليقات 0    القسم العراق

        



أفادت مصادر صحفية  نقلا عن "مصدر" في مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق بوقوع هجوم بطائرات مسيرة استهدف مطار أربيل الدولي، ليل الثلاثاء الأربعاء.

وأكدت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان في بيان وقوع الهجوم، وتفعيل صافرات الإنذار في القنصلية الأميركية.

قالت المتحدثة باسم البنتاغون جيسيكا ماكنولتي للحرة إن البنتاغون على علم بهجوم بطائرات من دون طيار بالقرب من أربيل في العراق.

وأضافت ماكنولتي أن التقارير الأولية الحالية تشير إلى عدم وقوع أضرار هيكلية أو ضحايا او إصابات. 

وقال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في العراق إن "التقارير الأولية تشير إلى عدم وجود إصابات أو أضرار".

وأكد التحالف سقوط طائرة واحدة من الطائرات بدون طيار بالقرب من قاعدة أربيل الجوية شمالي العراق.

من جهته قال مدير مطار أربيل، أحمد هوشيار، إن حركة الطيران مستمرة وطبيعية في مطار أربيل الدولي ولن تتأثر أو تتوقف.

وقالت مؤسسة مكافحة الإرهاب في كردستان "أنه في الساعة 10:30 من مساء الثلاثاء تعرض مطار أربيل الدولي إلى هجوم بطائرة مسيرة مفخخة وأن الهجوم لم يسفر عن أي أضرار بشرية أو مادية"، ووضحت أن الهجوم أدى فقط إلى "احتراق الحشائش في المنطقة فيما لا تزال فرق الاطفاء تواصل جهودها في إخماد النيران".

وأظهر مقطع فيديو لحظة انطلاق صافرات الإنذار في القنصلية الأميركية بأربيل:

إطفاء الأنوار في مطار أربيل

إطلاق صافرات الإنذار في القنصلية الأميركية في أربيل

 وأظهر فيديو آخر إطفاء الأنوار في المطار المستهدف: 

إطفاء الأنوار في مطار أربيل

وجاءت الأنباء غداة تقارير باعتراض طائرة مسيرة وإسقاطها قرب السفارة الأميركية في بغداد، وسقوط ثلاثة صواريخ على قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار، من دون وقوع خسائر.

واستهدف أكثر من 40 هجوما المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، بينها السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف الدولي ضد داعش، الذي تقوده واشنطن، في هجمات غالبا ما تنسب ميليشيات موالية لإيران.

وفي يونيو الماضي، تعرضت مناطق زراعية في قرى شمال مدينة أربيل لهجوم صاروخي، نددت به القنصلية الأميركية في المدينة.

وشهدت أربيل، في أبريل الماضي، هجوما بطائرة مسيرة ألقت متفجرات قرب قوات أميركية متمركزة في مطار المدينة. وقالت وزارة الداخلية في حكومة كردستان حينها إن المسيرة كانت تحمل مادة "تي أن تي" لاستهداف القوات الأميركية.

وأكد "التحالف" الدولي لمكافحة "داعش"، قبل أيام، تعرضت القوات الأميركية في سوريا لهجوم صاروخي دون أن يسفر عن وقوع إصابات في صفوف القوات الأميركية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية، قبل أكثر من أسبوع، أنها شنت غارات على مواقع ميليشيات مدعومة من إيران على الحدود السورية العراقية"ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أميركيين ومنشآت أميركية في العراق".