مستوطنون يعتدون مجددا على أهالي الشيخ جراح بحماية من الشرطة الإسرائيلية

تاريخ الإضافة الأربعاء 23 حزيران 2021 - 7:11 ص    عدد الزيارات 600    التعليقات 0    القسم العرب

        



هاجم مستوطنون، مساء الثلاثاء، منازل ومركبات فلسطينية في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، وأغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي كافة الطرق الواصلة إلى الحي.


وعقب اعتداء المستوطنين على الممتلكات الفلسطينية، اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين ومستوطنين في شارع 1 بالقرب من حي الشيخ جراح، وحطم المستوطنون عددا من المركبات.


وهبّ حريق في منزل الشهيد عمر القاسم بفعل المستوطنين في شارع عثمان بن عفان بحي الشيخ جراح.


وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة، وأطلق شبان فلسطينيون المفرقات على جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز والصوت بكثافة في البلدة.

 

اقرأ أيضا: عضو كنيست يقتحم الشيخ جراح.. ودعوات لمساندة الأهالي


وكان عضو الكنيست من حزب "الصهيونية الدينية" اليميني المعارض، بتسلئيل سموتريتش، اقتحم حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.


وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، الثلاثاء، أن سموتريتش اقتحم حي الشيخ جراح، والتقى بالمستوطنين الذين استولوا على المنازل الفلسطينية، مشيرة إلى أنه حاول اقتحام منزل عائلة الكرد في الحي، فيما تصدى له أهالي الحي.

 

وتعقيبا على اعتداءات الاحتلال بحي الشيخ جراح، قال وزير شؤون القدس فادي الهدمي إن "انفلات شرطة الاحتلال والمستوطنين على الفلسطينيين العزل في الحي، تصعيد خطير"، محذرا من تفاقم الأوضاع بسبب الصمت الدولي إزاء ما يجري.

 

وأكد الهدمي في بيان صحفي الثلاثاء، ازدياد اعتداءات المستوطنين بمشاركة عناصر من شرطة الاحتلال، والذين يفرضون حصارا مشددا على الفلسطينيين بحي الشيخ جراح، مشددا على أن الفلسطينيين لن يقبلوا بأي حال أن يكونوا وقودا لصراعات اليمين داخل حكومة الاحتلال وخارجها.

 

وأشار إلى أن الليلة الماضية شهد حي الشيخ جراح أبشرع الجرائم بمشاركة عناصر من شرطة الاحتلال مع المستوطنين، وأدت إلى إصابة 20 فلسطينيا على الأقل من سكان الحي.

 

ووصف الوزير الفلسطيني ما يجري بأنه "جريمة تهدف إلى اقتلاع السكان بالقوة والبطش من منازلهم"، مطالبا المجتمع الدولي، بالمسارعة في وقف هذا العدوان فورا، ودون تأخير، وأن يوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

 

وبموضوع منفصل، أطلق ناشطون فلسطينيون حملة لتغيير الأسماء العبرية على الشوارع والطرقات للأسماء الفلسطينية تحت وسم #شوارعنا_فلسطينية.