وزارة الكهرباء تنفي استقالة وزيرها

تاريخ الإضافة السبت 22 أيار 2021 - 7:45 ص    عدد الزيارات 173    التعليقات 0    القسم العراق

        




نفت وزارة الكهرباء العراقية ما تم تداوله حول نية الوزير ماجد مهدي تقديم استقالته.

وأوضحت الوزارة في بيان أن هنالك استهداف كبير من قبل بعض الاعلام والفضائيات يطال المؤسسات الخدمية والوزارات الاتحادية ويقتطع المقاطع الجزئية والتصريحات ويظلل الرأي العام بدعايات "لا صحة لها ويروج لتأليب الشارع باخبار مغلوطة".

وأشار ت إلى أن بعض القنوات روجت ان وزير الكهرباء ماجد مهدي الأمارة يريد مغادرة المسؤولية، الأمر الذي "تنفيه وزارة الكهرباء جملةً وتفصيلاً" والوزير "معتزٌ بتكليفه بهذه المهمة الوطنية والتي من خلالها يقود وزارة شأنها ان تقدم الخدمات للمواطنين، ويمارس مهام عمله بشكل يومي ويباشر جولاته الميدانية بظل توجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي".

كما انه "يوجه ملاكاته بإستنفأر الهمم العالية في اكمال الصيانات الدورية لمحطات الانتاج، وخطط فك الاختناقات، وانجاز المشاريع لتمضي هذه الوزارة جزءاً من حكومة الحلول لا حكومة ازمات". بحسب البيان.
  
ويعاني العراق من عجز كبير في قطاع الطاقة خلال السنوات الماضية، رغم امتلاكه احتياطات كبيرة من النفط والغاز، وهو ما ساهم في تأجيج غضب شعبي، لاسيما في محافظات الوسط والجنوب.
  
ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ ساعة من الطاقة الكهربائية، لتلبية احتياجات السكان والمؤسسات دون انقطاع، بينما الإنتاج الحالي يقف عند 18 ألفاً.
 
وتزداد نقمة السكان على الحكومة في فصل الصيف (موسم الذروة)، مع تكرار الانقطاعات في الشبكة الوطنية للكهرباء وسط ارتفاع درجات الحرارة، لتتجاوز في بعض الأحيان 50 درجة مئوية.