الاحتجاجات الفلسطينية تجبر الاحتلال على وقف إجراءات البت في مساكن الشيخ جراح

تاريخ الإضافة الإثنين 10 أيار 2021 - 7:04 ص    عدد الزيارات 608    التعليقات 0    القسم العرب

        



أجلت محكمة الاحتلال الإسرائيلية، الأحد، البت في إخلاء منازل أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وأكدت الوكالة الفلسطينية الرسمية "وفا"، أنه تقرر تأجيل جلسة المحكمة الخاصة بإخلاء عائلات حي الشيخ جراح، التي كانت مقررة يوم الاثنين، وستعقد جلسة بديلة في غضون شهر.

وتهدد سلطات الاحتلال 28 عائلة في الشيخ جراح بإخلائها من منازلها لصالح جمعيات يهودية تسعى لإقامة حي استيطاني كبير في المنطقة.

وجاء تأجيل الجلسة تحت الضغط من الجماهير المنتفضة في القدس والضفة، التي شهدت مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

ودعا النشطاء الى استمرار الزخم في الشارع، ومواصلة الضغط على السلطة الفلسطينية؛ لدفعها لأخذ هذه القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

 

وأكدوا أن ما حدث هو تجميد للتهجير القسري وليس إلغاء.

وكانت العائلات الفلسطينية "القاسم واسكافي والكرد والجاعوني"، قدّمت ردّها أمام محكمة الاحتلال الخميس الماضي، بعدم التوصل إلى أي اتفاق أو قبول أي تسوية مع المستوطنين، والتي تتضمن انتزاعا لحق الفلسطينيين في الأراضي والبيوت، ومنحها للمستوطنين.

ويتهدد خطر التهجير 500 مقدسي يقطنون 28 منزلا في الحي على أيدي جمعيات استيطانية، بعد سنوات من التواطؤ مع محاكم الاحتلال، التي أصدرت مؤخرا قرارا بحق سبع عائلات لتهجيرها، رغم أن سكان الحي المالكون الفعليون والقانونيون للأرض.

ويعد حي الشيخ جراح من أول الأحياء خارج سور البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وبدأت قضية الشيخ جراح في أروقة محاكم الاحتلال منذ سنوات طويلة، حتى تم إصدار القرار النهائي بترحيلهم بشكل نهائي، 28 عائلة مقدسية في الحي ستُهجّر من منازلها تباعا.