مفوضية الانتخابات تمدد فترة تسجيل التحالفات السياسية

تاريخ الإضافة الخميس 11 شباط 2021 - 8:19 ص    عدد الزيارات 516    التعليقات 0    القسم العراق

        



قررت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، تمديد فترة تسجيل التحالفات السياسية لغاية الـ27 من شهر شباط الجاري.

وأوضحت المفوضية في بيان أن مجلس المفوضين، أصدر قراراً بتمديد فترة تسجيل التحالفات السياسية "لغاية نهاية يوم  27/2/2021".

والغاية من هذا القرار فسح مجال أوسع للتحالفات السياسية لإجراء عملية التسجيل، ولتحديث بيانات الأحزاب المنضوية في داخل التحالفات المسجلة سابقاً.

ودعت المفوضية في بيانها استغلال هذه المدة وتسجيل التحالفات من خلال مراجعة دائرة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية ضمن هذا التاريخ لكي يتسنى للمفوضية الاستمرار بعملها على وفق الجدول الزمني المحدد لإجراء انتخاب مجلس النواب العراقي 2021.

وصوت مجلس الوزراء العراقي، على تحديد العاشر من تشرين الأول المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

وكان مجلس المفوضين قد اقترح في وقت سابق على تحديد الـ16 من تشرين الأول المقبل موعدا لاجراء الانتخابات.

وجاء القرار بعد دراسة مقترح قدمته مفوضية الانتخابات الى مجلس الوزراء، ينطوي على أسباب فنية مهمة، من شأنها ان تضمن نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص امام الجميع لخوض الانتخابات بحرية وعدالة.

واكد المجلس مواصلة دعمه للمفوضية، وتذليل كل العقبات التي تواجه عملها.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اقترحت تأجيل الانتخابات وإجراءها في 16 من شهر تشرين الأول المقبل، بحسب وثيقة صادرة عن رئيس مجلس المفوضين، جليل خلف، يوم الأحد (17 كانون الثاني 2021)، حيث قرر المجلس بموجب قراره رقم (1) للمحضر الاستثنائي (5) المؤرخ في 17/1/2021 اقتراح يوم 16 تشرين الأول 2021 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة.
 
وبررت المفوضية سبب اقتراح الموعد الجديد لإجراء الانتخابات، إلى أن ذلك جاء نظراً لانتهاء المدة المحددة لتسجيل التحالفات السياسية، ولقلة عدد التحالفات المسجلة في دائرة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية للفترة المحددة في جدول العمليات، مما يتطلب تمديد فترة تسجيل التحالفات، وما يترتب على ذلك من تمديد فترة تسجيل المرشحين ولإفساح المجال أمام خبراء الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين، ليكون لهم دور في تحقيق أكبر قدر ممكن من الرقابة والشفافية في العملية الانتخابية المقبلة، ولضمان نزاهتها وانسجاماً مع قرار مجلس الوزراء بشأن توسيع التسجيل البايومتري وإعطاء الوقت الكافي للمشمولين به، وإكمال كافة الاستعدادات الفنية.

وكانت الانتخابات المبكرة أحد أبرز مطالب متظاهري ساحة التحرير على مدى أكثر من عام، إلا أن  الخلافات لا تزال قائمة داخل البرلمان العراقي الذي يملك كلمة الفصل لحسم هذا الجدل، ويلمس عدم جدية الكتل الكبرى في المضي بإجراء العملية واكتفائها بإبداء التأييد كلامياً فقط.