دراسة: مادة من نبتة تنمو بصحراء تونس فعالة للغاية ضد كورونا

تاريخ الإضافة الأحد 7 شباط 2021 - 8:21 ص    عدد الزيارات 536    التعليقات 0    القسم صحة

        



خلصت دراسة بريطانية إلى اكتشاف فاعلية كبيرة لمادة تستخلص من نبات "الدرياس"، وموطنه صحراء تونس، ضد فيروس كورونا المستجد.

 

وأكد باحثون من جامعة "نوتنغهام" أن المادة، ويطلق عليها اسم "ثابسيغارغين"، أظهرت نتائج "مذهلة" في مكافحة الفيروس.

 

والدراسة، التي نشرت الأربعاء في مجلة "فايرسيز" العلمية، وجدت أن هذه المادة تولد استجابة مناعية فطرية عالية الفعالية ضد ثلاثة أنواع رئيسية من فيروسات الجهاز التنفسي التي تصيب البشر، بما في ذلك فيروس كورونا.


ومع ذلك، فقد قال قائد فريق البحث الطبي البروفيسور "كين تشاو تشانغ" إنه لا تزال هناك حاجة إلى إجراء مزيد من التجارب بشكل واضح، مشيرا إلى أن النتائج الحالية تشير بقوة إلى أن مادة "ثابسيغارغين" ومشتقاتها توفر علاجات واعدة ضد كورونا وفيروس الإنفلونزا.

 

و"الثالبسيا" نبتة موطنها صحراء تونس، وهي خضراء ولها أزهار صفراء وتحتوي أغصانها الطرية على حليب أبيض.

 

والنبتة شديدة السمية قاتلة للحيوان والإنسان إذا أكل منها، إذ تحدث إسهالا شديدا، ولها استعمال خارجي في مداواة البرص، وفقا لمواقع مختصة في الأعشاب والوصفات الشعبية.


وتم استخدام العديد من العلاجات لفيروس كورونا منذ الموجة الأولى من الوباء، بما في ذلك عقار "ديكساميثازون" المنتمي إلى عائلة الستيرويدات وعقار "ريجن-كوف2" الذي طورته شركة "ريجينيرون" الأمريكية من خليط من الأجسام المضادة وتم استخدامه في علاج الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عندما تم إدخاله إلى المستشفى في تشرين أول/ أكتوبر الماضي.


وأوصى مسؤولو الصحة والأطباء بزيادة تناول فيتامين (د) كوسيلة وقائية.


وأنتجت العديد من شركات الأدوية في العالم لقاحات ضد فيروس كورونا، بما في ذلك اللقاحات التي طورتها شركات فايزر-بيونتيك، ومودرنا، وأكسفورد-أسترازينيكا والتي تم الموافقة على استخدامها في العديد من الدول.