القبض على مبتزين في محافظة صلاح الدين

تاريخ الإضافة السبت 6 شباط 2021 - 7:50 ص    عدد الزيارات 562    التعليقات 0    القسم العراق

        



ألقى جهاز الأمن الوطني في محافظة صلاح الدين، القبض على مبتزين اثنين، قاما بتهديد 20 مواطناً.

ووفقا لبيان صادر عن الجهاز ، انه بعد "شكوى تقدم بها احد المواطنين اثر تعرضه للابتزاز الالكتروني على منصة فيسبوك، تمكن جهاز الامن الوطني في صلاح الدين وبعد استحصال الموافقات القضائية وبدلالة المشتكي، من القاء القبض على مبتزيّن اثنين وفق المادة (452)".

وتم تدوين اقوال المبتزين اصولياً واعترفا بابتزازهم 20 شخصاً عبر منصة فيس بوك بإستدراج المراهقين عن طريقِ حساباتٍ بأسماءٍ وهمية، حسب البيان، مضيفا، جرى إحالتهم الى القضاء لأتخاذ الاجراءات بحقهم.

ومع اقبال المجتمع العراقي على مواقع التواصل الاجتماعي، زادت جرائم الابتزاز الالكتروني، بصورة ملحوظة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية حذرت من تصاعد كبير ومخيف للجرائم الإلكترونية في البلاد، مبينة أن إقرار قانونها في مجلس النواب هو للحد منها ومكافحتها.

وفي 23 تشرين الثاني 2020، أعلنت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب العراقي الانتهاء من تقرير ومناقشة مشروع قانون جرائم المعلوماتية، مضيفة أنه تم رفع الجلسه إلى إشعار آخر.

وقانون جرائم المعلوماتية لاقى اعتراضاً جماهيرياً، ومن بعض المنظمات والمراكز الحقوقية، وواجه حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، تندد به وتحذر من إقراره.

إذ حذر "مركز حقوق" لدعم حرية التعبير، من تمرير قانون جرائم المعلوماتية، مطالباً رئيس الجمهورية بالتدخل للحيلولة دون ذلك.
  
وعدّ المركز تشريع هذا القانون شرعنة رسمية للديكتاتورية وقمع الحريات، مضيفا أن المشروع الحالي للقانون يحد من الحريات التي من المفترض أنها وضعت لتصونها، حسب البيان.

وتتضمن معظم مواد "مشروع قانون جرائم المعلوماتية" غموضا مفرطا وتناقضا مباشراً مع المبادئ الواردة في الدستور العراقي أو العهد الدولي، ما قد يفتح الباب على مصراعيه للاعتداء على الحريات المدنية في العراق، حسب بيان المركز.

ويحتوي "مشروع قانون جرائم المعلوماتية" بنودا  أثارت الرأي العام أبرزها: السجن لسنتين وغرامة 3 إلى 5 ملايين د.ع لمن يستخدم الإنترنت لإهانة الآخرين بالقذف والسب، السجن مدى الحياة لمن يسيء لسمعة البلاد ويتسبب في أذية النظام المالي، السجن لـ 3 أشهر وغرامة 2 إلى 3 ملايين لكل من يتطفل أو يزعج أو يتصل بمستخدمي الإنترنيت الآخرين بدون تصريح.

ومن ضمن بنوده أيضا: السجن لـ 3 سنوات وغرامة 2 إلى 3 ملايين لكل من يستخدم الإنترنت وينتحل صفة أو اسماً ليس له، بقصد التضليل أو الغش، السجن لمدة سنة وغرامة 2 إلى 5 ملايين لكل من يعتدي على المبادئ والقيم الدينية والأخلاقية والأسرية والمجتمعية، السجن المؤقت وغرامة 10 ملايين إلى 30 مليون لكل من ينشئ أو يدير موقعاً يحرض على الفسق.