الصدر: هناك ضغودات على المحافظات السنية

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 1:52 ص    عدد الزيارات 536    التعليقات 0    القسم العراق

        



حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من "تصادم" قوى سياسية من اجل الانتخابات، قائلا إن هناك ضغوطات تمارس من بعض الجهات ضد اهالي المحافظات السنية بحجة محاربة الارهاب.

الصدر في تغريدة له على منصة التواصل تويتر، قال "مع اقتراب الانتخابات، هناك ضغوطات تمارس من بعض الجهات ضد اهالي المحافظات السنية بحجة محاربة الارهاب، وقد تناسوا انهم اكثر المتضررين منه".

واعتبر الصدر ان هذا يعني"ان الارهابيين سيستغلون ذلك للقيام بإفعالهم الارهابية، في شتى مناطق العراق".

ورأى ان هذا الشيء "قد تنتفع منه بعض الجهات السياسية، لاجل الدعاية الانتخابية امام الجمهور الشيعي والسني".

تغريدة الصدر أشارت إلى انه من "المعيب ان تتصادم القوى السياسية من اجل الانتخابات، والمحافظات تعيش تحت خط الفقر".
 

 

تغريدة الصدر

والثلاثاء 19 كانون الثاني الجاري، حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، من "تأجيل آخر للانتخابات"، قائلا: لن اسمح به.

جدير بالاشارة أن مجلس الوزراء العراقي، صوّت يوم الثلاثاء، على تحديد العاشر من تشرين الأول المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات المبكرة.

والاثنين، اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن موقفه من تأجيل الانتخابات المبكرة، كاشفا عن اذعانه لقرار التأجيل "إذا كان لأسباب مهنية"، وبحالة لم تكن هذه الاسباب كما يراها الصدر، تابع: "وإلا فانتظروا قرارنا".

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اقترحت تأجيل الانتخابات وإجراءها في 16 من شهر تشرين الأول المقبل، بحسب وثيقة صادرة عن رئيس مجلس المفوضين، جليل خلف، يوم الأحد (17 كانون الثاني 2021)، حيث قرر المجلس بموجب قراره رقم (1) للمحضر الاستثنائي (5) المؤرخ في 17/1/2021 اقتراح يوم 16 تشرين الأول 2021 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة.
 
وبررت المفوضية سبب اقتراح الموعد الجديد لإجراء الانتخابات، إلى أن ذلك جاء نظراً لانتهاء المدة المحددة لتسجيل التحالفات السياسية، ولقلة عدد التحالفات المسجلة في دائرة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية للفترة المحددة في جدول العمليات، مما يتطلب تمديد فترة تسجيل التحالفات، وما يترتب على ذلك من تمديد فترة تسجيل المرشحين ولإفساح المجال أمام خبراء الأمم المتحدة والمراقبين الدوليين، ليكون لهم دور في تحقيق أكبر قدر ممكن من الرقابة والشفافية في العملية الانتخابية المقبلة، ولضمان نزاهتها وانسجاماً مع قرار مجلس الوزراء بشأن توسيع التسجيل البايومتري وإعطاء الوقت الكافي للمشمولين به، وإكمال كافة الاستعدادات الفنية.