البرلمان يستضيف قادة أمنيين على خلفية تفجيرات بغداد

تاريخ الإضافة الأحد 24 كانون الثاني 2021 - 8:04 ص    عدد الزيارات 79    التعليقات 0    القسم العراق

        



قررت لجنة الامن والدفاع النيابية في مجلس النواب العراقي، استضافة قادة امنيين، على خلفية تفجيري بغداد يوم الخميس 21 كانون الثاني الجاري.

ووفقا لوثيقة صادرة عن اللجنة، ان "القادة الامنيين" الذين ستستضيفهم لجنة الامن والدفاع، لبحث "اسباب وقوع" الانفجارين، هم (قائد عمليات بغداد، وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات، مدير الاستخبارات العسكرية، مدير الاستخبارات والامن في وزارة الدفاع، مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية، ومدير الامن الوطني في محافظة بغداد).

اللجنة طالبت القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، بالموافقة على حضورهم "ليتسنى تحديد موعد الاستضافة هاتفيا"، حسب الوثيقة.

 

 

وثيقة الاستضافة

وشهدت العاصمة بغداد الخميس الماضي، انفجاراً مزدوجاً في سوق للملابس المستعملة في ساحة الطيران، أسفر عن سقوط 32 شهيداً و110 جريحاً. 

على اثر ذلك، وجّه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، باستنفار القوات الأمنية لحفظ الأمن واتخاذ الإجراءات الكفيلة، وفتح تحقيق للوقوف أسباب حدوث التفجيرين في بغداد.
 
كما توعد بالرد على "سفك دماء العراقيين" بشكل "قاسٍ ومزلزل"، مشيراً إلى اتهام داعش بالوقوف وراء الهجوم.

وأدانت عدة جهات محلية ودولية التفجيرين، فيما أعلنت حكومة اقليم كوردستان استعدادها لمعالجة الجرحى في مستشفياتها.

وأصدر رئيس الوزراء العراقي، أوامر بتغييرات كبرى في الأجهزة الأمنية، عقب التفجيرين، وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، إن التغييرات شملت إقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن عامر صدام من منصبه وتكليف الفريق أحمد ابو رغيف وكيلاً لوزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات.

وجاء الأمر أيضاً بإقالة عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري) مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) من منصبه وتكليف نائب رئيس جهاز الامن الوطني حميد الشطري بمهام ادارة خلية الصقور وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة.

كما تضمن الأمر  نقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي الى وزارة الدفاع، وتكليف اللواء الركن احمد سليم قائدا لعمليات بغداد.