يونس محمود: مونديال قطر سيكون نموذجا يحتذى به

تاريخ الإضافة الأحد 17 كانون الثاني 2021 - 8:24 م    عدد الزيارات 483    التعليقات 0    القسم رياضة

        



يُدرك أسطورة العراق يونس محمود أن لكرة القدم، تأثيراً بالغاً في التقريب بين ملايين البشر، وقد لمس النجم العراقي هذه الحقيقة بنفسه أكثر من مرة، وكان أبرزها حينما قاد أسود الرافدين للتتويج التاريخيّ ببطولة كأس آسيا في عام 2007، وهو الفوز الذي بعث الأمل في أن يعم الاستقرار والسلام البلاد خلال فترة عصيبة كان يمر بها العراق.

وقال يونس محمود في حوار مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "ستتيح البطولة فرصة مثالية لتصحيح العديد من المفاهيم المغلوطة عن منطقتنا وعالمنا العربي من خلال التعرّف على الثقافة العربية واستخدام أفضل المرافق العالمية. وعلى غرار جميع بطولات كأس العالم السابقة، سيشكل مونديال قطر2022 ملتقى عالمياً تجتمع فيه شعوب العالم لاستكشاف العادات والتقاليد المختلفة والاحتفاء برياضة كرة القدم الجميلة بعد تجربة مريرة عاشها العالم مع وباء كوفيد-19".

يونس محمود: المنتخبات العربية سيزداد حماسها للمنافسة في أبرز البطولات العالمية، وخاصة بعد تنظيم أهم حدث كروي في العالم في منطقتها

وأضاف محمود "سيرفع المونديال بلا شك سقف طموح الدول العربية بأسرها داخل الملعب وخارجه. بمعنى أن المنتخبات العربية سيزداد حماسها للمنافسة في أبرز البطولات العالمية، وخاصة بعد تنظيم أهم حدث كروي في العالم في منطقتها، بينما ستسعى الجهات المسؤولة عن كرة القدم لاستضافة أحداث رياضية عالمية، وضخ المزيد من الاستثمارات في إنشاء البنية التحتية، ورفع القدرات المحلية التي تؤهلها لذلك، ليمثل مونديال قطر 2022 لحظة فارقة لملايين المشجعين في الشرق الأوسط".

وأشار قائد أسود الرافدين الأسبق "لقد عشت في قطر ولعبت ضمن صفوف أنديتها لسنوات عديدة، وأؤكد أن الطقس في هذه الفترة التي سيقام خلالها المونديال مثالي لممارسة كرة القدم. أضف إلى ذلك وجود تقنية التبريد المبتكرة في الاستادات، ما يعني أن الطقس لن يشكل أي عقبة مطلقاً. بل والأهم من ذلك، أن المونديال المقبل قد يأتي متزامناً مع منتصف الموسم في الدوريات الأوربية التي يلعب فيها أبرز نجوم العالم. وهذا يعني أن اللاعبين سيكونون في ذروة عطائهم البدني والفني، على عكس النسخ السابقة من المونديال التي كانت تُقام بعد موسم طويل ومرهق للاعبين. ومن ثم، سينعكس ذلك بالتأكيد على الأداء في الملعب وسيساعد في تألق هؤلاء النجوم ليقدموا لنا نسخة مبهرة حافلة بالمتعة الكروية سيخلدها تاريخ بطولات كأس العالم.

MANCHESTER, ENGLAND - NOVEMBER 18: Cristiano Ronaldo of Portugal shakes hands with Lionel Messi of Argentina prior to the International Friendly between Argentina and Portugal at Old Trafford on November 18, 2014 in Manchester, England. (Photo by Laurence Griffiths/Getty Images)

 

وعقب محمود عن حلم التأهل للمونديال "لم يحالفني الحظ للتأهل لنهائيات كأس العالم، ولكن بحكم مشاركتي في التصفيات وحبي لكأس العالم، أرى أن هذه البطولة بالذات تحتل مكانة خاصة في قلوب المشجعين العراقيين في مختلف أنحاء العالم. يحلم كل لاعب بالمشاركة فيها ويرغب كل مشجع في مؤازرة فريقه في أكبر بطولة على مستوى العالم. وكلاعب سابق، أجدد دعمي المتواصل لتحقيق حلم ملايين العراقيين بمشاركة منتخبنا الوطني في كأس العالم من خلال العمل  مع أسرة كرة القدم العراقية لوضع الأسس اللازمة لمنتخبنا من أجل التأهل لمونديال قطر 2022".