مصادر أمنية تركية تفنّد ادعاءات نظام الأسد بخصوص محافظة الحسكة

تاريخ الإضافة الأحد 20 كانون الأول 2020 - 9:52 م    عدد الزيارات 418    التعليقات 0    القسم العالم، تركيا

        



فنّدت مصادر أمنية تركية ادعاءات نظام الأسد حول قطع أنقره المياه عن محطة علوك التي تغذي محافظة الحسكة بالمياه.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن المصادر، أمس، أن مزاعم نظام الأسد بهذا الصدد غير حقيقية، مؤكدةً أنه يحاول تضـ.ليل الرأي العام عبر إخـ.فائه الحقائق.

Advertisements

وأوضحت أن احتياجات منطقة الحسكة من المياه يتم تلبيتها بواسطة 12 بئراً من أصل 30 في محطة “مياه علوك”.

وذكرت أنه يجب توفير المياه عبر تشغيل 6 مضخات تعمل بكامل طاقتها، إلا أنه يتم تشغيل 3 مضخات فقط بسبب انخفاض الطاقة الكهربائية.

النظام يقطع الكهرباء عمداً

وأكدت أن نظام الأسد قطع التيار الكهربائي 10 مرات لمدة 27 ساعة في تشرين الثاني الماضي، ومرتين لمدة 30 ساعة في أول أسبوع من كانون الأول الحالي بحجة صيانة المحطة الكهربائة التي تغذي محطة “مياه علوك”.

وأشارت إلى أن النظام قطع التيار الكهربائي منذ 6 من كانون الأول الحالي وعرض أهالي “تل أبيض” و”رأس العين” والحسكة للخطر عمداً.

وبيّنت المصادر أنه لهذا السبب بات أهالي المنطقة بدون ماء.

وأردفت أنه لا يصل ما يكفي من المياه إلى الحسكة بسبب خفض النظام الجهد الكهربائي الواصل لمحطة ضخ المياه.

ونوهت إلى أن المسؤول عن إصلاح الأعطال في محطة “مياه علوك” أكد أن مصدر المشكلة ليس تركيا.

مشدداً على أن نظام الأسد لا يؤمّن الطاقة الكهربائية بحيث تعمل المضخات بقدرة كافية.

وقالت المصادر إن نظام الأسد وميليشا “قسد” الإرهـ.ـابية يقطعان باستمرار الطاقة القادمة إلى منطقة “نبع السلام”.

وتابعت أنه بسبب عدم إصلاح الأضرار التي لحقت بالخطوط عمداً، فلا يمكن للناس الاستفادة بشكل كافٍ من الطاقة.

وهذا الأمر ينطبق حتى على الأيام التي يتم فيها توفير الكهرباء، بحسب المصادر.

يذكر أن وسائل إعلام مرتبطة بنظام الأسد تروج، منذ أكثر من أسبوعين، أن تركيا تقطع المياه عن محطة “مياه علوك”.

وكان النظام قدم مؤخراً شكوى إلى الأمم المتحدة بخصوص سياسات أنقرة، زاعماً أنها تقطع المياه عن آلاف المواطنين في الحسكة.