تقرير : حروب الولايات المتحدة راح ضحيتها 9.2 مليون ضحية من المدنيين

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 أيلول 2020 - 6:49 م    عدد الزيارات 472    التعليقات 0

        



كشف تقرير لمشروع تكاليف الحرب في جامعة براون الامريكية مكون من 30 صفحة ان حروب الولايات المتحدة على الارهاب وطوال عقدين من الزمن شنت حروبا على ما يتراوح بين 39 مليون الى 59 مليون شخص في عدة بلدان وهو رقم يبلغ خمسة اضعاف ما كانت عليه الحرب العالمية الثانية  وهذه الدول هي أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا وليبيا واليمن والصومال والفلبين.

وذكر  التقرير إن هذه الإحصائيات  في الواقع لا تنقل كيف يشعر المرء بفقدان منزله وممتلكاته ومجتمعه وغير ذلك الكثيرولايحمل التقرير  إن الولايات المتحدة هي المسؤولة “وحدها ، لكنه يؤكد أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية مسؤولية النزوح في البلدان الثمانية فقط “.

واضاف أن ” هناك عمليات نزح فيها الملايين في بلدان اخرى في عمليات قتالية امريكية اصغر شملت حتى السعودية وتونس وثماني دول في أفريقيا جنوب الصحراء”.

وتابع أن” التقرير وصف الأوضاع في الدول الثماني التي شملها الاستطلاع. ومن بين الثلاثة التي سجلت أكبر عدد من الضحايا المدنيين العراق حيث بلغ عدد الضحايا 9.2 مليون وسوريا 7.1 مليون ، 37 في المائة من سكان ما قبل الحرب ، وأفغانستان بـ 5.3 مليون ، أو 26 في المائة من السكان “.

وبين التقرير الى انه ” بينما كانت افغانستان قد تحملت اللوم بسبب وجود طالبان وتنظيم القاعدة الا ان العراق وسوريا لم يكونا ملامين ، فيما  كانت حرب الولايات المتحدة على العراق هي الأكثر فظاعة في الدول الثمانية ، وبينما كانت القاعدة وغيرها من التنظيمات الارهابية لم يكن لها وجود في العراق قبل عام 2003 الا ان الغزو الامريكي مكن تلك الجماعات من التسلل الى البلاد واشعال الحرب الطائفية “.

واشار الى ان ” التورط الأمريكي في سوريا هو الأحدث ولا علاقة له بالقاعدة وكل ما يتعلق بتحالف سوريا مع إيران منذ 40 عامًا والدعم طويل الأمد لحركات التحرير الفلسطينية، حيث لا يتطرق التقرير إلى تورط المخابرات الأمريكية في تجنيد وتدريب وتسليح رجال الميليشيات السورية الذين قاتلوا للإطاحة بالحكومة السورية وهم السبب الرئيسي للقتلى والجرحى والنزوح في جميع أنحاء البلاد الا انه وبدلاً من ذلك ، يركز على التدخل الأمريكي المباشر في عام 2014 بعد أن أسس داعش خلافة عبر الحدود تمتد من الرقة في سوريا إلى الموصل في العراق”.

واوضح احصائيات التقرير ان  ” حملة الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة بحجة محاربة داعش اسفرت في عام 2017 فقط عن  سقوط 1600 قتيل وآلاف الجرحى و نزوح 470 ألف شخص  وتدمير مدينة الرقة السورية “.