محكمة إيرانية تؤيد حكم إعدام بحق بطل المصارعة نافيد أفكاري

تاريخ الإضافة الأحد 30 آب 2020 - 1:22 ص    عدد الزيارات 144    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



أيدت المحكمة العليا الإيرانية، أمس السبت، حكم الإعدام الصادر بحق بطل المصارعة، نافيد أفكاري، بسبب احتجاجه ضد النظام في طهران عام 2018، وفق ما نقل موقع "ايران انترناشيونل".

 

وقال الموقع إن النظام الديني الإيراني فرض حكمين بالإعدام، والسجن ست سنوات وستة أشهر، و74 جلدة على أفكاري.

 

وحكم على شقيقه وحيد أفكاري بالسجن 54 عاما وستة أشهر و74 جلدة، فيما حكم على الأخ الثالث، حبيب، بالسجن لمدة 27 عاماً وثلاثة أشهر و74 جلدة.

 

وتشير تقارير حقوقية إلى أن نافيد ووحيد أفكاري تعرضا للتعذيب الشديد للإدلاء باعترافات، بل إن شهادة الشهود بشأن ضربهما وتعذيبهما أشير إليها في القضية، لكن المحكمة تجاهلتها.

 

ونقل الموقع عن مصدر وصفه بالمطلع، أن القضية مليئة باتهامات لا أساس لها من الصحة، بما في ذلك العديد من الإشارات إلى "أدوات للنشاط الإجرامي"، تشير إلى حمل مقص مسامير ومفكا وأقنعة.

 

واتهم القضاء الإيراني الشقيقين بارتكاب 20 جريمة مختلفة، بما في ذلك "حضور تجمعات غير قانونية، والتجمع والتآمر لارتكاب جرائم ضد الأمن القومي، وإهانة المرشد الأعلى".

 

وشهدت إيران احتجاجات ضد تردي الأوضاع الاقتصادية في 2018 ردت عليها السلطات بقمع شديد، واعتقلت أعدادا كبيرة من الغاضبين الذين وصفتهم بمثيري الشغب.

 

وفي نوفمبر، اندلعت التظاهرات بعدما رفعت السلطات أسعار الوقود بأكثر من الضعف بين ليلة وضحاها، ما فاقم الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها سكان البلد الذي يرزح تحت وطأة العقوبات.

 

وكانت احتجاجات 2019 هزّت عدة مدن واتّخذت منحى عنيفا قبل أن تتسع رقعتها لتشمل مئة مدينة وبلدة في أنحاء البلاد، ليتم لاحقا إخمادها وسط تعتيم كامل تقريبا طال الإنترنت.

 

وأيدت محكمة إيرانية قبل أيام عقوبة الإعدام بحق ثلاثة أشخاص على صلة باحتجاجات نوفمبر الماضي الدامية التي أثارها رفع أسعار الوقود.

 

ودعت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة طهران إلى إلغاء أحكام الإعدام هذه. وقال أكثر من عشرة خبراء مستقلين في قضايا الإعدام التعسفي في بيان "اليوم ننضم إلى مئات الآلاف من الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين أدانوا أحكام الإعدام هذه".


المصدر: الحرة