السلطات الإيرانية تعتقل مغنٍ إيراني بسبب "فيديو المغنيات والراقصات"

تاريخ الإضافة الأحد 16 آب 2020 - 1:25 ص    عدد الزيارات 708    التعليقات 0    القسم إيران، منوعات

        



ألقت السلطات الإيرانية القبض على موسيقي إيراني بتهمة تحريض نساء على الغناء والرقص، وفق تقرير من شبكة "فوكس نيوز" الأميركية.

 

وقال مهدي رجبيان (30 عاما) الذي سبق أن سجن مرتين بتهم تتعلق بإنتاجه الموسيقي، إنه تم استدعاؤه إلى محكمة ساري صباح الثلاثاء.

 

وقال للشبكة من منزله شمال شرق إيران " استجوبتني الشرطة، وطُلب مني المثول أمام المحكمة. تم اعتقالي على الفور، وأفرج عني بعد دفع عائلتي لكفالة".

 

وعن سبب اعتقاله أوضح "أجريت مقابلة حول ألبوم جديد يضم مغنيات إناث".

 

وأمضى رجبيان في السابق بعض الوقت في سجن إيفين الإيراني الشهير في طهران.

 

وأمضى في المرة الأولى مدة ثلاثة أشهر، وفي المرة الثانية حكم عليه بست سنوات سجنا ومنع من المشاركة في الأنشطة الموسيقية.

 

وفي اعتقاله الأخير، طلبت الشرطة منه "ألا يفعل أي شيء" وأنه إذا انخرط في الموسيقى من جديد سيتم إلغاء كفالته.

 

ويمنع القانون الإيراني غناء النساء أمام الرجال، ويسمح لهن بالغناء أمام النساء فقط.

 

وفي العام الماضي، حظرت الشرطة الدينية الإيرانية مجموعة بوب بعد أن غنت عازفة جيتار أغنية منفردة مدتها 12 ثانية في حفلهما الموسيقي في طهران.

 

وعلى الرغم من القيود الصارمة المفروضة على أنواع معينة من الموسيقى، قال رجبيان إنه أصبح مفتوناً بالموسيقى منذ صغره.

 

وفي 2018 اعتقلت ايران مسؤولا بارزا في وزارة الثقافة بعد نشر فيديو على الإنترنت لصبيان وفتيات يرقصون في مكان عام في مدينة مشهد المقدسة لدى الشيعة شمال شرق البلاد، بحسب القضاء.


المصدر: الحرة