سقوط صاروخين نوع كاتيوشا داخل معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد

تاريخ الإضافة الأحد 16 آب 2020 - 12:37 ص    عدد الزيارات 123    التعليقات 0    القسم العراق

        



أعلنت خلية الإعلام الأمني أمس السبت، (15 آب 2020)، سقوط صاروخين نوع كاتيوشا داخل معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد.

 

 وفي وقت سابق من اليوم تعرض رتل مركبات تابع لشركات متعاقدة مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، إلى هجوم بعبوة ناسفة جنوبي العراق، وفق مصدر عسكري.

 

وأمس الجمعة أكدت خلية الإعلام الأمني سقوط 3 صواريخ كاتيوشا، في محيط مطار بغداد.

 

وجاء في بيان صادر عن الخلية أن ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا سقطت في محيط مطار بغداد الدولي، دون خسائر تذكر.

 

فيما أضاف أنه تبين أن انطلاقها كان من منطقة الرضوانية جنوبي العاصمة.

 

وقبل استهداف مطار بغداد من نفس اليوم، تعرض رتل تابع لشركة متعاقدةٍ مع التحالف الدولي، لهجوم بعبوة ناسفة قرب جسر الديوانية.

 

وأفادت خلية الإعلام الأمني في بيان بانفجار عبوة ناسفة على إحدى عجلات رتل للشركات المتعاقدة مع قوات التحالف الدولي.

 

والخميس الماضي أعلنت خلية الإعلام الأمني عن سقوط ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا على قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين.

 

وأوضحت الخلية في تغريدةً على تويتر أن المعلومات الأولية تشير إلى عدم وقوع خسائر تذكر.

 

ومنذ نهاية تشرين الأول 2019 أصبحت القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف قوات التحالف هدفاً للهجمات الصاروخية.

 

وردت الولايات المتحدة في 29 كانون الأول بقصف قواعد عراقية على الحدود مع سوريا، ما أسفر عن مقتل 25 مقاتلاً من قوات الحشد الشعبي.

 

ووصل التصعيد بعدها إلى مستوى غير مسبوق، حين أقدمت واشنطن، بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، على قتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بضربة بطائرة مسيّرة قرب مطار بغداد.

 

وردت إيران بعدها بإطلاق 22 صاروخاً بالستياً على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، في غرب البلاد، دون وقوع ضحايا.

 

ومذاك، تتواصل الهجمات الصاروخية ضد المصالح الأميركية في العراق، بشكل شبه يومي، وخصوصاً على المنطقة الخضراء بوسط العاصمة، حيث مقر السفارة الأمريكية، ومطار بغداد.


المصدر: وكالات