تفاصيل جديدة حول حادثة "اعتداء" على ضابط عراقي تشعل مواقع التواصل والسلطات تتحرك

تاريخ الإضافة الجمعة 14 آب 2020 - 3:00 ص    عدد الزيارات 104    التعليقات 0    القسم العراق

        



تفاعل مسؤولون وناشطون عراقيون على حد سواء مع حادثة "الاعتداء" التي طالت ضابطا عراقيا على يد محتجين وسط العاصمة بغداد، الخميس.

 

وانتشرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي للحادثة، التي وقعت في منطقة الصالحية القريبة من المنطقة الخضراء، حيث يظهر الضابط العراقي محاطا بمجموعة من الأشخاص المدنيين ثم تحصل مشادات واشتباكات بالأيدي، مما اضطره للتلويح بسلاحه لإبعادهم.

 

كما تخلل المشاجرة، إطلاق بعض المحتجين الفاظ نابية وشتائم بحق الضابط، الذي يحمل رتبة ملازم في شرطة النجدة.

 

وقال وزير الداخلية عثمان الغانمي في بيان إن "الاعتداء على رجل الأمن يعد انتهاكا لهيبة الدولة العراقية"، مؤكدا أنه أمر "بالقبض على كل من اعتدى على أحد ضباط نجدة بغداد واحالتهم إلى القضاء".

 

وذكرت وسائل اعلام محلية وناشطون أن السلطات اعتقلت شخصا على صلة بالحادث.

 

وأشاد يحيى رسول المتحدث العسكري باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالضابط "الذي كان مهنيا في التعامل مع من حاول الاعتداء عليه وحافظ على سلاحه وتصرف بحكمة عالية".

 

ووفقا لناشطين ووسائل اعلام عراقية فإن الشخص المعتقل كان ضمن مجموعة من الأشخاص من المفسوخة عقودهم من هيئة الحشد الشعبي تظاهروا، الخميس، للمطالبة بإرجاعهم.

 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تضامن ناشطون ومستخدمون مع الضابط، وأطلق بعضهم هاشتاغات تدين "الاعتداء" وتطالب باحترام أفراد قوات الأمن.

 

 

 


المصدر: الحرة