الدولار ينخفض لأدنى مستوى في عامين وترقب لنتائج اجتماعات المركزي الأميركي

تاريخ الإضافة الأربعاء 29 تموز 2020 - 3:57 م    عدد الزيارات 229    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



انخفض الدولار إلى أدنى مستوياته في عامين، اليوم الأربعاء، مع تزايد الضغوط على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) لتبنّي سياسة تميل إلى التيسير النقدي، في ظل زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

 

ومن المتوقع أن يؤكد المركزي الأميركي التزامه خفض أسعار الفائدة، ويبقيها قريبة من الصفر لسنوات مقبلة عندما يختتم اليوم الأربعاء اجتماعه الذي يستمر يومين.

 

وسينشر المركزي الأميركي القرار الخاص بأسعار الفائدة في الساعة 18.00 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي عليها دون تغيير، ومن المقرر أن يعقب ذلك مؤتمر صحافي لجيروم باول، رئيس المجلس.

 

وانخفض الدولار مقابل سلة عملات 0.4 في المائة إلى 93.41، وهو أدنى مستوى له منذ يونيو/ حزيران 2018. وكان قد تراجع بأكثر من ثلاثة بالمائة منذ آخر اجتماع للاحتياطي الاتحادي، إذ انخفضت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية بأكثر من 20 نقطة أساس منذ ذلك الحين.

 

ويعرقل استمرار انتشار فيروس كورونا تعافي الاقتصاد الأميركي، في حين أن مناطق مثل أوروبا يبدو أنها تمكنت من احتواء الفيروس.

 

وتراجعت ثقة المستهلكين الأميركيين أكثر من المتوقع في يوليو/ تموز، وفقدت قوتها الدافعة بعد شهرين من التعافي، في إشارة أخرى إلى أن ارتفاع عدوى كوفيد-19 يخفض الاستهلاك.

 

وقال يوجيرو جوتو، رئيس استراتيجيات أسواق الصرف لدى "نومورا سيكيوريتيز" لوكالة "رويترز"، إنه "بالنظر إلى المخاوف بشأن الموجة الثانية من العدوى، تعتقد الأسواق أنّ من المرجح أن يتخذ الاحتياطي الاتحادي موقفاً يميل إلى التيسير النقدي".

 

وسجل اليورو 1.1762 دولار، مرتفعاً 0.3 بالمائة، على الرغم من تراجعه عن أعلى مستوى في 22 شهراً، الذي سجله يوم الاثنين عند 1.17815 دولار.

 

وأمام العملة اليابانية، جرى تداول الدولار عند 104.82 ين، منخفضاً 0.25 في المائة خلال اليوم، وانخفض الدولار إلى 0.7185 مقابل الدولار الأسترالي، الذي ارتفع إلى أعلى مستوى له في 15 شهراً، بعدما أظهرت بيانات انخفاض أسعار المستهلكين في أستراليا بوتيرة قياسية في الربع الثاني.

 

وصعد الجنيه الإسترليني في أثناء التعاملات أمس الثلاثاء، 0.4 بالمائة إلى 1.2930 دولار، وهو قرب أعلى مستوى له منذ الحادي عشر من مارس/ آذار البالغ 1.2977 دولار.

 

الذهب يتراجع

 

وفي السياق، تراجع الذهب اليوم الأربعاء مع توقف الاتجاه النزولي للدولار لفترة وجيزة، وباع المستثمرون المعدن الأصفر لجني الأرباح بعد صعود قياسي، فيما يسود بعض الحذر مع تحول الأنظار إلى اجتماع المركزي الأميركي.

 

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمائة إلى 1951.24 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06.01 بتوقيت غرينتش. وبلغت الأسعار أعلى مستوى على الإطلاق عند 1980.57 دولار أمس الثلاثاء. وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمائة إلى 1947.40 دولار.

 

وقال إليا سبيفاك، المحلل لدى ديلي فيكس، إن الذهب يتبع خطوات الدولار، الذي توقف نزوله، من كثب، مضيفاً أنه "مع اقترابنا من إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي،  سيزداد قلق السوق قليلاً".

 

ويميل الذهب إلى الارتفاع حين تكون أسعار الفائدة منخفضة، ما يقلّص تكلفة الفرصة الضائعة لحيازة المعدن الذي لا يدرّ عائداً. ويعتبر الذهب تحوطاً من التضخم وانخفاض العملة مع ضخّ البنك المركزي للتحفيز.


المصدر: وكالات