ماذا أعلن البنك المركزي العراقي حول التعامل بـ"عملة الدولار الليبي"

تاريخ الإضافة الأحد 26 تموز 2020 - 8:07 م    عدد الزيارات 532    التعليقات 0    القسم العراق

        



حذر البنك المركزي العراقي، اليوم الأحد، (26 تموز 2020)، من ما تروج له صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن التعامل بـ"عملة الدولار الليبي"، مهدداً باتخاذ الإجراءات القانونية.

 

وقال البنك في بيان إنه يراقب ما يدور في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من أخبار بشأن التعامل مع ما يعرف بـ(عملة الدولار الليبي).

 

وانتشرت في بغداد مؤخراً، عملة أجنبية من الدولار الأميركي عرفت بمصطلح (الدولار الليبي المجمد) تستخدمها عصابات تزييف العملة في عمليات النصب والاحتيال على المواطنين.

 

وأوضح أنه "لا وجود لمثل هكذا عملة وان اجراءات التحقق من عدم وجودها قد تمت بتبادل المعلومات مع الأجهزة المعنية في داخل العراق وخارجه".

 

وأشار إلى أن أي جهة او شركة تدعي بيعها لهذه العملة من خلال الترويج عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وإيهام الجمهور بوجود دولار أميركي يعود الى البنك المركزي الليبي هي "غير مرخصة" من هذا البنك.

 

ونوه إلى "عمليات احتيال ونصب قد يمارسها ضعاف النفوس في هذا المجال"، مؤكداً أنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق كل من يتداول هذه العملة المزورة، والاستمرار باتخاذ إجراءاته الرقابية والتدقيقية في تداول العملات الأجنبية وفقاً لتعليماته النافذة بما يضمن سلامة عملية التداول.

 

ويروج البعض لفكرة وجود "دولارات أميركية مملوكة للبنك المركزي الليبي"، مدعين إنهم يبيعونها بأسعار أقل من أسعار الدولار الأميركي في سوق الصرف العراقية.

 

وبحسب إعلانات ينشرها مجهولون على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن هذه الدولارات "مجمدة" ولا يتم التداول بها من قبل الكثير من البنوك.

 

ويعتبر العراق واحداً من البلدان التي تعاني من جرائم غسيل الأموال وتهريب العملة عبر الحدود، وتتورط عصابات بذلك مستغلة استشراء الفساد المالي المستشري.


المصدر: وكالات