إمرأة تكشف استغلالها مالياً وجسدياً من قبل مسعوذ في بغداد

تاريخ الإضافة الجمعة 24 تموز 2020 - 1:07 ص    عدد الزيارات 631    التعليقات 0    القسم العراق

        



إمرأة عراقية دفعتها المشاكل الاجتماعية للجوء إلى مشعوذ أخذ منها المال في البداية، وبعد ذلك طلب ممارسة الجنس معها "ليكون السحر أكثر تأثيراً".

 

وقالت: "كانت لدي مشكلة مع زوجي فتوجهت إلى سيد وبعد أن عرضت عليه المشكلة وعدني بحلها مقابل مليوني دينار فوافقت وبعد أخذ هذا المبلغ طلب مني أموراً جسدية ليقوم بعمل السحر عليها، وافقت في البداية وبعدما عدت إلى المنزل أخبرت صديقتي بما حصل وقد نصحتني بأن أرفض ذلك وأن هذه مجرد كذبة، وبعدما راجعت نفسي اقتنعت بكلامها ورفضت".

 

رغم أن بعض الدروايش والمتصوفين يؤمنون بالروحانيات ويلجأون إليها في معالجة المشاكل النفسية، لكنهم يرون أن السحر والشعوذة نوع من أنواع الشرك.

 

في المذهبين الشيعي والسني، يتذرع أغلب المشعوذين بالنصوص الدينية، لكن علماء الدين يرفضون السحر جملةً وتفصيلاً ويصفونه بأنه ذنب كبير.

 

وشدد الشيخ یلماز یوسف وهو إمام مسجد عبدالقادر الكيلاني على رفض ذلك بالقول: "اتقوا الله ولا تلجأوا إلى مثل هذه الأعمال فإنها لا شك تقودكم إلى الشرك، لا شك أن الحكومة مقصرة في هذا الموضوع، ويجب أن يسجن هؤلاء ويعاقبوا ويأخذ منهم تعهدات بأنهم سيقطعوا إذا عادوا لهذه الأعمال".

 

وبحسب إحصائيات غير رسمية فإنه إلى جانب الصفحات والمواقع الإلكترونية، هنالك نحو 90 مركزاً للسحر والشعوذة في بغداد تتستر بعلاج المشاكل النفسية، وتقع أغلبها في مناطق الصدر والكفاح والكاظمية.

 

وبأمر قضائي تم مؤخراً، اعتقال 6 أشخاص بتهمة الاحتيال عن طريق السحر والشعوذة ومحاولة الاعتداء على من يلجأون إليهم.

 

 


المصدر: رووداو