القوات الأمنية تعلن إحباط هجوم بصاروخ معد لاستهداف السفارة الأميركية ببغداد

تاريخ الإضافة السبت 11 تموز 2020 - 2:41 م    عدد الزيارات 59    التعليقات 0    القسم العراق

        



أحبط الأمن العراقي، أمس الجمعة، هجوما صاروخيا باتجاه المنطقة الخضراء حيث تقع السفارة الأميركية، وسط بغداد، فيما أكدت مصادر أمنية أن الأمن العراقي وضع خططا جديدة للتصدي للهجمات التي تستهدف السفارة والمقار الأميركية بالبلاد.

 

ووفقا لبيان صدر عن قيادة عمليات بغداد العسكرية المسؤولة عن أمن العاصمة، فإن "قوة عثرت على صاروخ نوع كاتيوشا، كان معدا للإطلاق باتجاه المنطقة الخضراء (التي تضم مبنى السفارة الأميركية والمقار الحكومية)"، مبينة أن "الصاروخ الذي تم تفكيكه ضبط بشارع القناة من جانب الرصافة شرقي العاصمة، وهي منطقة ذات نشاط للمليشيات المسلحة.

 

ويبذل الأمن العراقي جهودا لمنع القصف الصاروخي الذي يستهدف المقار الأميركية، وأكد مسؤول أمني رفيع أنه "تم وضع خطة جديدة للحد من القصف الصاروخي على المقار الأميركية ببغداد"، مبينا، أن "الخطة تركز على تنشيط الجانب الاستخباري وتفعيل التعاون مع الأهالي في المناطق التي تنشط فيها الفصائل المسلحة".

 

وأضاف "كما تم نشر حواجز أمنية متنقلة في تلك المناطق، تقوم بتفتيش العجلات بشكل دقيق"، مرجحا أن "تسهم الخطة الجديدة بالحد من تلك الهجمات".

 

 

وكثيرا ما يتسبب القصف الصاروخي، الذي يستهدف السفارة الأميركية، بسقوط قتلى وإصابات في صفوف المدنيين بالمناطق القريبة من المنطقة الخضراء، والتي تسجل دائما سقوط تلك الصواريخ عليها، ما تسبب بحالة رعب لدى الأهالي، فيما تتجاهل الفصائل المسلحة المطالبات العراقية بوقف القصف.

 

يشار إلى أن القوات الأميركية ببغداد كانت قد أجرت، الأسبوع الفائت، تدريبات لمنظومة الدفاع الجوي "باتريوت" داخل مبنى سفارتها، كتمرين لصد أي هجمات قد تتعرض لها السفارة.

 

ويخشى الجانب الأميركي تنفيذ هجمات جديدة من قبل المليشيات العراقية المرتبطة بإيران على سفارتها ومقارها ببغداد، لا سيما بعدما أقدمت الحكومة العراقية أخيرا على اعتقال 14 عنصرا من مليشيا "كتائب حزب الله" العراق من مقر لها ببغداد، الأسبوع الفائت، بتهمة استهداف المقار الأميركية، وقد تم إطلاق سراح 13 منهم والإبقاء على أحدهم قيد التحقيق.

 


المصدر: العربي الجديد