حملة للبحث عن المصابين عقب تسجيل أولى إصابات كورونا في إدلب

تاريخ الإضافة السبت 11 تموز 2020 - 1:45 م    عدد الزيارات 74    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا

        



ارتفعت الإصابات بفيروس كورونا في سوريا مؤخراً، لتقترب من العدد 400، حيث أكدت وزارة الصحة السوريا تسجيل 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين، ليصل عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة الحكومة السورية، إلى 394 إصابة شفيت منها 126 وتوفيت 16 حالة.

 

وفي مناطق سيطرة المعارضة، وصل عدد الإصابات إلى 6 بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" الذي أكد تسجيل 3 إصابات بين الكادر الصحي في المنطقة، إلى جانب إصابة طبيبين خلال الساعات الماضية، بدورها أعلنت الفرق الطبية في مناطق شمال غرب سوريا، تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في مستشفى أطمة بمحافظة إدلب، حيث قالت مديرة الفرق الطبية في المناطق الخاضعة للمعارضة السورية، مرام الشيخ، إنه "تم إغلاق المستشفى والأماكن الخاصة بمكوث المرضى، وهناك حملة للبحث عن الإصابات حالياً".

 

ويعيش في هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة جماعات مسلحة، نحو ثلاثة ملايين شخص، قسم كبير منهم يقيم في مخيّمات مكتظة بالنازحين الذين أجبروا على الفرار من منازلهم بسبب الحرب التي تمزّق بلدهم منذ تسع سنوات، وتخوفت المنظمات الإنسانية الفاعلة في المنطقة منذ بداية ظهور فيروس كورونا، في المنطقة من أن تفشيه في سوريا سيخلف كارثة صحية كبرى، بسبب نقص التجهيزات الطبية وصعوبة السيطرة على الوضع في مكانٍ يفتقر لأبسط مقومات الحياة الصحية من توفر المعقمات أو أماكن للعزل أو أية فرصة للتباعد الاجتماعي.

 

وكانت سوريا قد سجلت أول إصابة بفيروس كورونا في الثاني والعشرين من آذار الماضي لشخص قادم من خارج البلاد في حين تم تسجيل أول حالة وفاة في التاسع والعشرين من الشهر ذاته.

 

يذكر أنه تم تسجيل 6 أصابات بفيروس كورونا في منطقة شمال وشرق سوريا، إلى جانب حالة وفاة.


المصدر: وكالات