الخارجية الإمريكية .. على إيران أن تتجنب زعزعة الاستقرار

تاريخ الإضافة الأربعاء 8 تموز 2020 - 5:43 م    عدد الزيارات 608    التعليقات 0    القسم أمريكا، إيران، أخبار

        



عقب القصف الإيراني للمناطق الحدودية بإقليم كوردستان، أعلنت الخارجية الأميركية  "نحن نراقب الوضع عن كثب"، وعلى إيران "أن تنأى بنفسها عن أي عمل يؤدي إلى زعزعة الاستقرار" في العراق.

 

وفي معرض إجابتها على سؤالين بخصوص الهجوم التركي وعمليات القصف المدفعي من جانب جمهورية إيران الإسلامية، قالت الخارجية الأميركية: "نحن مطلعون على تلك الأنباء ونراقب الوضع عن كثب، وعلى إيران أن تحترم السيادة العراقية وتتوقف عن التدخل في شؤون العراق الداخلية وتنأى بنفسها عن أي فعل من شأنه أن يزعزع الاستقرار".

 

في أواسط حزيران 2020، وتزامناً مع بدء العملية التركية لمكافحة تنظيم حزب العمال الارهابي في اراضي شمال العراق، قامت إيران من جانبها بقصف المناطق الحدودية في قضاء جومان بالمدفعية، ما أسفر عن إصابة راعٍ بجراح، كما أنها في الأول من تموز الجاري قتلت بطلقات الدوشكا 12 رأساً من الغنم لأحد القرويين في مصيف كاني رش بقضاء جومان.

 

وكانت جمهورية إيران الإسلامية قد أنشأت في سنة 2012 عدداً من القواعد الحدودية على الحدود الدولية الإيرانية - العراقية، وأعلنت وزارة شؤون البيشمركة أن بعضاً من تلك القواعد والقلاع تم إنشاؤه ضمن أراضي إقليم كوردستان في تجاوز على الحدود الدولية بين العراق وإيران.

 

 


المصدر: رووداو