واشنطن تدين إجراءات صينية جديدة ضد المسلمين الأويغور

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 حزيران 2020 - 2:24 ص    عدد الزيارات 27    التعليقات 0    القسم أخبار

        



دانت الولايات المتحدة الأميركية، الاثنين، فرض الصين "أنظمة للتحديد القسري للنمو السكاني"، على الأويغور ونساء الأقليات الأخرى.

 

ودعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "الحزب الشيوعي الصيني إلى وقف حملة القمع التي يقوم بها".

 

 

 

 

وأكد بومبيو، في تغريدة على تويتر، أن "التاريخ سيحكم علينا وفق ما نتصرف به في الحاضر".

 

 

وتتخذ الحكومة الصينية تدابير صارمة لخفض معدلات المواليد بين الأويغور والأقليات الأخرى كجزء من حملة شاملة للحد من سكانها المسلمين، في الوقت الذي تشجع فيه بعض قطاعات الأغلبية الهانية في البلاد على إنجاب المزيد من الأطفال.

 

 

وفي حين تحدثت النساء من قبل عن وسائل منع الحمل القسرية، فإن هذه الممارسة أكثر انتشاراً ومنهجية بكثير مما كان معروفاً من قبل، وفقاً لتحقيق أجرته وكالة أسوشييتد برس استناداً إلى الإحصاءات الحكومية ووثائق الدولة والمقابلات مع 30 محتجزاً سابقاً وأفراد أسرهم ومدربة سابقة في معسكر الاحتجاز.

 

 

وتؤدي الحملة على مدى السنوات الأربع الماضية فى منطقة شينجيانغ فى أقصى غرب البلاد إلى ما يطلق عليه بعض الخبراء شكلا من أشكال "الجينوسايد الديموغرافي"، بحسب أسوشييتد برس.

 

 

وتُخضع الصين نساء الأقليات بانتظام لتدقيق الحمل، وتخضعهن لعمليات تعقيم الرحم والإجهاض.


المصدر: الحرة