الكعبي يعد بتذليل العقبات أمام الصناعة الوطنية للأسلحة: سيغلق أبواب الفساد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 حزيران 2020 - 1:30 ص    عدد الزيارات 117    التعليقات 0    القسم العراق

        



أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ، اليوم الاثنين (29 حزيران 2020)، أن  تشجيع الصناعة الوطنية سيغلق أوسع أبواب الفساد، فيما وصف الجهود الذاتية العراقية لإنتاج الأعتدة والاسلحة بالعمل النوعي.

 

وقال المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب في بيان، إن "الكعبي استقبل في مكتبه الأثنين أعضاء اللجنة العليا لإسناد القوات الامنية والحشد الشعبي ، بحضور النواب برهان المعموري وحسين عرب وعباس عليوي وعلاء الربيعي وأمجد العقابي وسلام الشمري وحسين الفايز"، مؤكدا أن "تشجيع الصناعة الوطنية العراقية ودعم الجهود الإبداعية سيؤدي الى غلق العديد من أبواب الفساد التي تجد في استمرار استيراد السلع بأموال طائلة منفذا قانونيا لفسادها".

 

ووصف الكعبي وفقاً للبيان "الجهود الذاتية العراقية لإنتاج الاعتدة والأسلحة بالعمل النوعي"، مضيفاً أن "هذه الجهود ستسهم بتقليل النفقات الكبيرة التي تتحملها الخزينة جراء استيرادها"، منوهاً إلى أن "تطوير هذه المبادرة وتشجيعها سيسهم في تطوير الصناعة الوطنية الحربية خاصة وأن الإمكانات المتوفرة تساعد على ذلك فلدينا المواد الاولية والخبرات".

 

وشدد الكعبي على أن "السلطة التشريعية داعمة لمثل هذه الجهود الوطنية القادرة على خدمة الوطن والمواطن والقوات الامنية، ونحن نفتخر بهكذا جهود تدفع باتجاه تقدم العراق".

 

ووعد الكعبي خلال استعراض اللجنة لإمكانياتها وقدرتها على صناعة الذخائر والأسلحة بـ"تذليل العقبات التي تواجه الصناعات الوطنية، والعمل على تطوير قدراتهم من خلال الانتقال من مرحلة النماذج والفحوصات الى مرحلة التصنيع، ومن ثم إلزام الجهات الحكومية المستفيدة " الأجهزة الأمنية"،  على التعاقد لتجهيزهم بالأعداد المطلوبة أو صيانة القطع التالفة بأسعار زهيدة مقارنة بالمستوردة ".

 

 


المصدر: وكالات