حقيقة ضخ روسيا أموال مكافئات لقتل جنود أميركيين بأفغانستان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 حزيران 2020 - 1:11 ص    عدد الزيارات 36    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نقلاً عن وكالات مخابرات أميركية إن مكافآت مالية روسية عُرضت على متشددين في حركة طالبان كانت سبباً في مقتل عدد من الجنود الأميركيين.

 

وطلب الكونغرس اليوم الإثنين موافاته بالمزيد من المعلومات عن التقارير التي تناولت ذلك.

 

وذكرت "واشنطن بوست" في وقت متأخر من يوم الأحد إن من غير الواضح كم عدد الجنود الأميركيين أو جنود التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان الذين استُهدفوا أو قُتلوا.

 

 لكن مصدر المعلومات هو استجوابات عسكريين أميركيين لمتشددين وقعوا في الأسر وتم نقلها من قوات العمليات الخاصة الأميركية في أفغانستان إلى أجهزة المخابرات الأميركية.

 

 

ومن جانبها، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نقلاً عن اثنين من المسؤولين تم اطلاعهما على الأمر إن مسؤولين في المخابرات الأميركية يعتقدون أن جندياً أميركياً واحداً على الأقل قُتل نتيجة لتلك المكافآت.

 

وأثارت تقارير المكافآت الروسية غضب منتقدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ينتمي إلى الحزب الجمهوري والذي قال إن من غير المعقول أن يكون قد علم بجهود روسية لقتل جنود أميركيين بينما يسعى لتحسين العلاقات مع موسكو.

 

وقال ترامب أمس إنه لم يطلع بتاتاً على الأمر وإن مسؤولي المخابرات الأميركية أبلغوه بأن المعلومات غير موثوق بها.

 

ونفى الكرملين أيضاً اليوم تقرير المكافآت الذي نشرته لأول مرة نيويورك تايمز يوم الجمعة والذي جاء فيه أن القوات الروسية عرضت مبالغ مالية على متشددين مرتبطين بطالبان لقتل جنود أميركيين وآخرين غربيين في أفغانستان، بحسب "رويترز".

 

وأكد مسؤولان في الإدارة الأميركية مطلعان على المعلومات المخابراتية الأميركية وتحليلها لرويترز وجود تقارير مخابراتية سرية تتضمن أن وحدة مخابرات عسكرية روسية عرضت مبالغ مالية على متشددين مرتبطين بطالبان لقتل جنود أميركيين وجنود في التحالف في أفغانستان.


المصدر: وكالات