الرئيس الأمريكي دونالد ترمب .. "عزل والده وسخر منه"

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 حزيران 2020 - 4:52 م    عدد الزيارات 420    التعليقات 0    القسم أمريكا، منوعات

        



تستعد ابنة شقيق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ماري ترامب، لإصدار كتاب مذكرات حول عائلتها التي "صنعت الرجل الأخطر في العالم" في 28 يوليو/تموز، قبل أسابيع من "المؤتمر الوطني الجمهوري" الذي يقبل فيه عمها ترشيح الحزب لخوض سباق إعادة انتخابه للرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني.

 

الكتاب تصدره دار نشر "سيمون وشوستر" Simon & Schuster الأميركية، وعنوانه "كثير جداً ولا يكفي إطلاقاً: هكذا صنعت عائلتي الرجل الأخطر في العالم" Too Much And Never Enough: How My Family Created the World’s Most Dangerous Man.

 

وبدأت تفاصيل جديدة بالظهور في المواقع الإخبارية حول الكتاب الذي ستشرح فيه ماري ترامب "كيفية تحول عمها إلى الرجل الذي يهدّد صحة العالم وأمنه الاقتصادي ونسيجه الاجتماعي"، وفقاً لدار النشر "سيمون وشوستر".

 

وأفادت دار النشر نفسها بأن مؤلفة الكتاب ستسلط الضوء على "كابوس من الصدمات والعلاقات المدمرة والمزيج المأساوي من الإهمال وسوء المعاملة" الذي يفسر البيئة الداخلية لـ "إحدى أقوى العائلات وأشدها اختلالاً".

 

ولفتت صحيفة "ذا غارديان" إلى أن ترامب يفكر في محاولة لوقف نشر الكتاب، بعدما رفعت إدارته أمس الثلاثاء دعوى قضائية لمنع مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، من نشر كتاب يُتوقّع أن يرسم فيه صورة قاتمة جداً عن الرئيس الجمهوري وطريقة حكمه.

 

 

وأشارت نبذة عن كتاب المذكرات، منشورة على موقع "أمازون"، إلى أن "ابنة شقيق ترامب الوحيدة، وهي معالجة نفسية سريرية، ستسلط الضوء على التاريخ المظلم لعائلتهما، وستكشف عن صورة دونالد ترامب والعائلة التي صنعته".

 

ووفقاً للمذكرات، فإن ماري ترامب أمدت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية بوثائق سرية، لنشر تحقيق استقصائي حول الأمور الضريبية الشخصية لترامب، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2018. كما أنها "قضت معظم طفولتها في منزل جديها الفخم وسط كوينز، حيث نشأ دونالد وأشقاؤه الأربعة". وتتهم المذكرات الرئيس بأنه "عزل والده وسخر منه"، بعد أن بدأ يعاني من مرض ألزهايمر.

 

ماري ترامب هي ابنة الشقيق الأكبر للرئيس، فريد ترامب جونيور الذي توفي عام 1981 عن عمر ناهز 42 عاماً، بعدما كان يعاني من إدمان الكحول طوال حياته. وفي حديثه لموقع "ذا ديلي بيست"، قال المستشار السابق لترامب، سام نانبرغ، إن مذكرات ماري ترامب ستقلق الرئيس أكثر من كتاب بولتون، لأن "الأمر يتعلق بالعائلة... هذه خيانة شخصية... لم أشهد شيئاً كهذا من قبل".


المصدر: العربي الجديد