أم ترتكب جريمة إنسانية يقشعر لها الوجدان بحق أطفالها الـ 3 في كركوك

تاريخ الإضافة السبت 23 أيار 2020 - 9:13 ص    عدد الزيارات 249    التعليقات 0    القسم العراق

        



قامت والدة ثلاث بنات في كركوك هن نرجس 3 سنوات، وإخلاص 5 سنوات وإيناس 7 سنوات، برميهن، وفيما يقبع والدهن في السجن، يرفض أقاربهن التكفل برعايتهن.

 

قامت أمهن بالتخلي عن بناتها في الشارع وتركت معهن رسالة لمن ينتشلهن، كتب عليها: "لا أريد بناتي وليس لهن مكان في حياتي الجديدة".

 

وقالت الطفلة إيناس محمد: "لا أعلم أين أمي، أبي في السجن، أنا لم أره ولا أريد رؤيته لكن أمي كانت تحكي عنه".

 

وتم إيداع البنات الثلاث في منزل مختار قرية قورية مؤقتاً بموجب قرار محكمة كركوك.

 

 وقال ياور الله ويردي، مختار الحي: "تركت الأم بناتها، يقال إنهن مكثن في أحد الفنادق لعدة أيام، قبل أن يقرر القاضي إيداعهن لدى المختار مؤقتاً لحين التبين من مجيء ذويهن من عدمه، لقد استلمتهن البارحة وأعاملهن مثل أطفالي، وتكلفهن يكون بموجب قرار قضائي".

 

جدة البنات من جهة أبيهن قالت إن والدهن معتقل بتهمة الانتماء لداعش وصدر بحقه حكم بالإعدام، وهو مسجون في ذي قار الآن، وترغب والدتهن بالزواج مرة أخرى، فيما الجدة غير مستعدة للتكفل بهن.

 

وقالت خديجة عبيد وهي جدة البنات: "هؤلاء البنات صغيرات وهن بحاجة للرعاية، والدهن كان يعمل في دائرة الكهرباء ولم يسمح له الدواعش بالخروج، لكنه محكوم بالإعدام ظلماً"، مضيفةً: "أدعو إلى الإفراج عن والد البنات لاحتوائهن فليس لدينا معيل غيره، ولو بقين كهذا فإن هذا سيؤدي لحدوث كارثة اجتماعية بدون أب وأم، فأنا مُسنة ولا أدري متى سأموت".

 

وهذه ليست المرة الأولى التي ترمي فيها هذه الأم بناتها، فقد سبق لها أن قامت بذلك مرتين سابقاً، وفي كلتيهما تمت إعادة البنات لها من قبل الشرطة ومنظمات الطفولة، لكن الأم ذهبت إلى جهة مجهولة ولا أحد يعلم مكانها حتى الآن.

 

 

#حادثة_هزّت_كركوك #أم ترمي #ببناتها_الثلاثة في #الشارع ، و #تهرب إلى #جهةٍ_مجهولة حسب #التحقيقات .

Posted by Saad Jasim on Friday, May 22, 2020

 


المصدر: رووداو