مشروع ايراني بقيمة 4.5 مليار دولار يهدف لعزل الشعب الإيراني من خلال شبكة انترنت داخلية

تاريخ الإضافة الأحد 17 أيار 2020 - 9:31 ص    عدد الزيارات 31    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



قدر مركز بحوث بالبرلمان الإيراني أنه تم إنفاق نحو 4.5 مليار دولار على إنشاء شبكة إنترنت وطنية، في إطار مساعي السلطات للسيطرة على تدفق المعلومات وعزل البلاد عن العالم الخارجي.

 

ووفقا لموقع "راديو فاردا" الإيراني ومقره براغ ستمنع شبكة الإنترنت المحلية المستخدمين من الحصول على البيانات من خارج إيران، وتزيد الرقابة على المحتوى وتوفر الوصول إلى البيانات المصرح بها فقط.

 

كما لا يمكن لمستخدمي الإنترنت المحلية الاستعانة بشبكات "VPN" التي يستخدمها العديد من الإيرانيين للوصول إلى المواقع المحجوبة.

 

وتقيد إيران، التي يسيطر عليها رجال الدين الشيعة، الوصول إلى شبكة الويب العالمية منذ عقدين، ولكن فكرة شبكة إنترانت إيرانية فقط، اقترحت من قبل إدارة الرئيس المتشدد محمود أحمدي نجاد لأول مرة في عام 2005.

 

وانتقد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مرارا عدم إحراز تقدم في إطلاق شبكة الإنترنت الوطنية.

 

ويقول موقع "راديو فاردا" إن هناك الملايين من المواقع المحجوبة في إيران، معظمها مواقع إباحية، وهناك أيضا مواقع إخبارية وسياسية تعتبرها طهران مصدر تهديد حقيقي للنظام السياسي في البلاد.

 

وخلال الاحتجاجات المتكررة المناهضة للنظام الإيراني في السنوات الأخيرة، تم منع وصول المستخدمين إلى الإنترنت وتعطيل جميع أنظمة المراسلة من قبل أجهزة المخابرات والأمن.

 

وضخت إدارة الرئيس الإيراني حسن روحاني ملايين الدولارات لإنشاء شبكة الإنترنت المحلية، وقدمت حوافز مالية لإغراء الإيرانيين على استخدامها ليس داخل إيران وحسب بل في جميع أنحاء العالم.


المصدر: الحرة