الولايات المتحدة تخاطي ايران بإرسال طائرة لاستعادة 11 إيرانيا على أراضيها

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 أيار 2020 - 6:25 ص    عدد الزيارات 74    التعليقات 0    القسم إيران، السعودية، أخبار

        



طالبت الولايات المتحدة طهران، الاثنين، بإرسال طائرة لإعادة 11 مواطنا إيرانيا تريد واشنطن ترحيلهم، متهمة إيران بعرقلة عملية عودتهم.

 

وقال كين كوتشينيلي القائم بأعمال نائب وزير الأمن الداخلي الأميركي، في عدد من التغريدات على تويتر "لدينا 11 من مواطنيكم، وهم من الأجانب الذين دخلوا (بلدنا) بصورة غير شرعية ونحاول إعادتهم إلى بلدكم. فجأة تقولون إنكم تريدون عودتهم، حسنا. لم لا ترسلون طائرة ونعيدهم جميعا مرة واحدة؟".

 

وأضاف أن واشنطن حاولت على مدى شهور إعادة سيروس أصغري أستاذ العلوم الإيراني الذي جرت تبرئته في نوفمبر من سرقة أسرار تجارية، لكنه لا يزال رهن الاحتجاز بالولايات المتحدة وتؤخر طهران عملية عودته.

 

ولم يشر كوتشينيلي بأي صورة إلى تبادل السجناء بين البلدين، اللذين قطعا العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 عاما.

 

وكانت مصادر إيرانية قالت إن تبادل السجناء قيد الإعداد.

 

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت سابق إن طهران سبق وعبرت عن استعدادها لتبادل السجناء منذ بعض الوقت وأن الولايات المتحدة لم ترد بعد.

 

ونقلت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية عن ظريف قوله يوم الاثنين "أعلنت في 2018 أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لتبادل جميع السجناء الأميركيين في إيران مع جميع الإيرانيين المسجونين في الولايات المتحدة أو في دول أخرى تحت ضغط أميركي".

 

وأضاف "هذا ما نقوله منذ ذلك الحين. لم يرد الأمريكيون علينا حتى الآن".

 

ودعا البلدان لإطلاق سراح السجناء بسبب تفشي فيروس كورونا.

 

وإيران هي الدولة الأكثر تضررا بالوباء في الشرق الأوسط، في حين سجلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات في العالم بسبب الفيروس.

 

وذكرت رويترز الأسبوع الماضي أن من المتوقع أن ترحل الولايات المتحدة أصغري بمجرد أن يحصل على شهادة طبية تجيز له المغادرة بعد إصابته بفيروس كورونا قبل نحو أسبوعين.

 

وقالت مصادر إيرانية إن محادثات تجري منذ فترة لتبادل السجناء بين الدولتين وإن واشنطن تتفاوض لإطلاق سراح مايكل وايت، وهو جندي سابق في البحرية الأميركية معتقل في إيران منذ 2018. وفي منتصف مارس أفرجت السلطات عنه لأسباب صحية لكنه لا يزال في إيران.

 

وأجرى وزير الخارجية مايك بومبيو محادثة هاتفية مع نظيره السويسري إجنازيو كاسيس، وشكره على "الدور المستمر والبناء" الذي تقوم به سويسرا باعتبارها القوة التي تحمي مصالح واشنطن في إيران ومساعدتها في إعادة المواطنين الأميركيين من ذلك البلد.


المصدر: وكالات