الخارجية الأمريكية تنفي أن يكون سحب بطاريات "باتريوت" نوعا من الضغط

تاريخ الإضافة السبت 9 أيار 2020 - 5:16 ص    عدد الزيارات 123    التعليقات 0    القسم أمريكا، السعودية، أخبار

        



دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى عدم اعتبار سحب أنظمة الدفاع الجوي "باتريوت" من السعودية وسيلة "للضغط" على الرياض في قضايا النفط.

 

وقال بومبيو في مقابلة صحفية الجمعة تعليقا على سحب "باتريوت" من السعودية: "أود أن أوضح ذلك... بطاريات "باتريوت" هذه كانت منتشرة منذ فترة والقوات يجب أن تعود، وهي بحاجة إلى إعادة انتشارها"، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع قد تكشف عن مزيد من التفاصيل بهذا الخصوص.

 

وتابع: "ولكن ذلك لم يكن اعترافا بتراجع الخطر. وأود أن يكون الأمر كهذا، وأود أن تغير جمهورية إيران الإسلامية سلوكها، لكن الخطر لا يزال قائما".

 

وأضاف أن "ذلك ليس تخفيضا لدعمنا للمملكة العربية السعودية ونحن نقوم بكل ما في وسعنا من أجل ضمان أمنها وتزويدها بأنظمة الدفاع الجوي حتى لا يستطيع الإيرانيون تهديدها".

 

وتابع: "وهذا لم يكن بأي شكل من الأشكال محاولة للضغط عليهم (السعوديون) بشأن النفط. وهذا تحريك عادي للقوات وأعتقد أن النظام الإيراني يعرف ذلك أيضا. وبوسعهم أن يروا أنه لا تزال لدينا القدرات لمواصلة حملة الضغط الأقصى والردع في المنطقة".

 

وجاء ذلك تعليقا على التقارير الإعلامية حول سحب الولايات المتحدة بطاريات صواريخ "باتريوت" من السعودية.

 

وأشارت مصادر لصحيفة "وول ستريت جورنال" إلى أن واشنطن تسحب الصواريخ لأنها لم تعد تعتبر "التهديد الإيراني" كبيرا.

 

كما رجحت بعض التقارير أن الولايات المتحدة تقلص تواجدها العسكري في السعودية في محاولة للضغط على الرياض في ما يخص سوق النفط.


المصدر: وكالات