الصدر يتمنى تعرضه للقتل ويغرد متأسفاً

تاريخ الإضافة السبت 2 أيار 2020 - 5:06 ص    عدد الزيارات 202    التعليقات 0    القسم العراق

        



جدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس الجمعة، (1 أيار 2020)، تعبيره عن أمله بتعرضه للقتل "في سبيل الله"، متأسفاً لأوضاع العراق الحالية وتفشي الفساد.

 

وقال الصدر في تغريدة على تويتر: "آه لدنيا أجد وطني فيها أسيراً.. آه لدنيا أرى فيها الفاسدين تحكموا".

 

وأضاف: "آه لدنيا انتشر فيها غضب الله وتفشى كوباء.. آه لدنيا أبعدتنا عن مراقد المعصومين وسدت عنا باب الحج والعمرة".

 

وتابع: "آه لدنيا يتحكم فيها الطغاة وانتشرت فيها الحروب والاحتلال، آه لدنيا يتصارع فيها الأصدقاء وتفشت فيها الطائفية، وبات مجاهدها إرهابياً وإرهابيها مجاهداً أو منقذاً".

 

واختتم الصدر قائلاً: "اللهم فقتلاً في سبيلك فوفق لي"، وهمش تغريدته بوصف نفسه "طالب الشهادة".

 

وسبق أن أشار الصدر، الذي يظهر معاداة علنية للولايات المتحدة الأميركية، إلى تلقيه تهديدات بالقتل، عدة مرات خلال الأعوام الماضية.

 

ويعرف الصدر عن نفسه عبر حسابه في تويتر بأنه: "عراقي، أنا شيعي في العلا سني الصدى مسيحي الشذى صابئي الرؤى ايزيدي الولا اسلامي المنتهى مدني النهى عربي القنى كردي السنا اشوري الدنى تركماني المنى شبكي الذرى". وفي معظم تغريداته، يؤكد على الوحدة الوطنية تحت وسم #كلنا_للعراق .

 

كما يذيل الصدر بياناته على تويتر بأوصاف مختلفة تصب في السياق نفسه مثل: "عاشق العراق" و"راعي الثورة" و"محب السلام والاعتدال".

 


المصدر: وكالات