وفاة النجم الهندي عرفان خان

تاريخ الإضافة الخميس 30 نيسان 2020 - 4:13 ص    عدد الزيارات 134    التعليقات 0    القسم منوعات

        



توفي النجم الهندي عرفان خان، أحد أشهر ممثلي بوليوود، المعروف خصوصا بأدواره في أفلام بارزة، عن 53 عاما على ما أعلن وكيل أعماله الأربعاء.

 

وكان نجم بوليوود الذي أصيب بنوع نادر من السرطان في 2018، قد أدخل المستشفى في بومباي قبل أيام جراء إصابة في القولون.

 

وقال وكيل أعماله في بيان "عرفان كان يتمتع بروح قوية وهو كافح حتى الرمق الأخير ولطالما ألهم جميع الذين عرفوه عن قرب".

 

واكتشف هذا الممثل المولود في ولاية راجاستان الهندية الصحراوية سنة 1967، باكرا موهبته التمثيلية ودرس في كلية الدراما الوطنية وهي من كليات النخبة في المجال التمثيلي.

 

لكن تدربه على أعمال لكبار الكتاب الدراميين مثل شكسبير وتشيكوف لم يسهل عليه مهمة دخول القطاع السينمائي الهندي الذي كان يتركز في تلك الحقبة على إنتاج أعمال ضخمة زاخرة بمشاهد الغناء والرقص.

 

انطلق في مسيرته السينمائية في ثمانينات القرن العشرين. وهو عرف خصوصا بدوره الشبه الصامت في فيلم "ذي وورير" (2001) المقتبس من قصة تقليدية يابانية ومن إخراج البريطاني آصف كاباديا.

 

وقد انتزع أول دور سينمائي له سنة 1988 في فيلم "سالام بومباي" للمخرجة ميرا نايير في أول أعمالها، لكن جرى اقتطاع القسم الأكبر من مشاهده وبقيت مشاركته هامشية.

 

وشارك بعدها في سلسلة أدوار تلفزيونية مع بعض الأفلام في بوليوود التي اعتاد منتجوها في تلك الحقبة على رفض منحه دور البطولة بذريعة شكله غير الملائم لمثل هذه الأدوار.

 

وعندما طلبه المخرج البريطاني آصف كاباديا للمشاركة في فيلم "ذي وورير" سنة 2001، كان على وشك ترك التمثيل لاستيائه من مساره في المجال.

 

غير أنه استعاد الزخم مع نجاح هذا الفيلم الذي لاقى عرفان خان بفضله استحسانا كبيرا لدى النقاد والجمهور بما في ذلك في الهند التي شهدت بروز جيل جديد من المخرجين الراغبين في إضفاء روح تجديد في بوليوود.

 

"موهبة لا تضاهى"

وقد كان لرصيده الأكاديمي دور مساعد مع مشاركته في النسخة الهندية من مسرحيتي ماكبيث وهاملت لشكسبير.

 

لكنه استقطب اهتمام الجمهور أيضا بأعمال خفيفة أكثر بينها "بيكو" بمشاركة نجمي بوليوود أميتاب باتشان وديبيكا بادوكون، و"ذي لانشبوكس" الذي أدى فيه دور محاسب وحيد مغرم بامرأة متزوجة.

 

وكان باتشان من أوائل الشخصيات المعروفة التي وجهت تحية إلى روح خان الأربعاء واصفا إياه بأنه "صاحب موهبة مذهلة" وقائلا إن وفاته ستترك "فراغا هائلا" في القطاع.

 

كما أبدى الممثل أنيل كابور شريك عرفان خان في فيلم "سلامداغ ميليونير"، "حزنا لا يوصف" إزاء نبأ وفاة خان.

 

وكتب كابو عبر تويتر "لقد شكل إلهاما للجميع وكان ممثلا لامعا ذا موهبة لا تضاهى وإنسانا عظيما".

 

ونجح خان باختراق هوليوود حيث تعامل مع مخرجين حائزين جوائز أوسكار من بينهم داني بويل وأنغ لي، كما ظهر في مسلسل "إين تريتمنت" من إنتاج "إتش بي أو".

 

منعطف مأساوي

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس سنة 2015، قال عرفان خان إن الجمهور الغربي "يقدر العناصر والطبقات التي يقدمها الممثل للشخصية" التي يؤديها.

 

لكنه أضاف "الطابع غير الرسمي والروابط الشخصية في بوليوود أمر لطيف. الأمور مقولبة بشدة في هوليوود، والمنظومة قد تكون صعبة الخرق".

 

ومثل خان وهو أب لولدين في حوالي مئة فيلم وحصد جوائز عدة كما نال إعجاب زملائه بفضل أدائه المتنوع.

 

وقدم خلال مسيرته في الولايات المتحدة أدوارا لافتة في أفلام بارزة بينها "ذي أمايزينغ سبايدر مان (2012) و"جوراسيك وورلد" (2015) و"إنفرنو" (2016).

 

غير أن حياته اتخذت منحى مأسويا في 2018 مع تشخيص إصابته بالسرطان، في نبأ أثار حزنا شديدا لدى محبيه وفي أوساط بوليوود.

 

وتوقف خان لفترة عن العمل لتلقي العلاج في لندن بمواكبة عائلته، قبل العودة للمشاركة في فيلمه الأخير سنة 2017 "أنغريزي ميديوم".

 

ووصف في مقابلة مع صحيفة "مومباي ميرور" في مارس 2020، حياته بعد المرض بأنها "رحلة لا تنسى في لعبة القطار السريع (...) مع قليل من الدموع وكثير من الضحك".


المصدر: وكالات