رفض من قبل الكتل الشيعية للأسماء المقترحة لشغل مناصب الوزراء في حكومة الكاظمي

تاريخ الإضافة السبت 25 نيسان 2020 - 4:29 ص    عدد الزيارات 178    التعليقات 0    القسم العراق

        



انتهى اجتماع لزعماء القوى الشيعية، عقد مساء اليوم الجمعة، (24 نيسان 2020)، في منزل رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، بالاتفاق على تحديث اسماء الكابينة الوزارية لمصطفى الكاظمي.

 

ونقل مصدر صحفي عن مصدر مطلع قوله إن "قادة الكتل الشيعية عقدوا اجتماعاً دام ساعتين في منزل العامري".

 

وأضاف المصدر أن "المجتمعين رفضوا كل الأسماء المقترحة لشغل الحقائب الوزارية في حكومة الكاظمي، وطالبوا بتغييرها".

 

بدوره، توقع مسؤول ملف العراق في مقر الرئيس مسعود البارزاني، عرفات كرم، في تغريدة على تويتر وجود رغبة شيعية بإجبار الكاظمي على الاعتذار ليبقى عادل عبدالمهدي في منصبه، بالقول: "أظن أن الكتل السياسية الشيعية ستدفع الكاظمي إلى الاعتذار، وذلك لكي يبقى عادل عبد المهدي في منصبه، وهو آخر قرار قبل الانهيار".

 

 وأول أمس الأربعاء، كشف مصدر مطلع على سير المفاوضات بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، عن قائمة بأسماء المرشحين لتولي الوزارات في كابينة مصطفى الكاظمي.

 

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن القوى الشيعية اجتمعت اليوم مع المكلف بتشكيل الحكومة المقبلة مصطفى الكاظمي، وتم عرض أسماء المرشحين لتولي الحقائب الوزارية، على أن يتم عقد اجتماع آخر بعد يومين لإبداء الرأي فيها.

 

وأوضح مصدر نيابي عن أن الكاظمي عرض الأسماء المقترحة أمام اللجنة السباعية الشيعية التي عقدت اجتماعها مساء الأربعاء، بحضوره لمناقشة السير الذاتية للمرشحين والمنهاج الوزاري، موضحا أن التشكيلة المقترحة ضمت 17 وزيراً، مع تأجيل خمس وزارات، من بينها الدفاع والداخلية.

 

ويتعين على الكاظمي عرض تشكيلته الوزارية على البرلمان بحلول الثامن من الشهر المقبل من أجل نيل الثقة.

 

يشار إلى أن الكاظمي الذي كلفه رئيس الجمهورية، برهم صالح، بتشكيل الحكومة في 9 نيسان الجاري، يعد ثالث مكلف بتشكيل الحكومة، عقب عدنان الزرفي، ومحمد توفيق علاوي، المنسحب مطلع آذار الماضي؛ لفشله في إقناع المكونين السني والكوردي وبعض القوى الشيعية بدعم تشكيلته الحكومية.

 

 


المصدر: رووداو