فيروس كورونا يتسبب بإقالة وزير الصحة من قبل الرئيس في البرازيل

تاريخ الإضافة الجمعة 17 نيسان 2020 - 6:51 ص    عدد الزيارات 82    التعليقات 0    القسم أخبار

        



أقال الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، الخميس، وزير الصحة في حكومته بسبب خلافات بينهما حول إدارة أزمة تفشي فيروس كورونا في البلاد.

 

وكتب وزير الصحة البرازيلي لويس هنريك مانديتا في تغريدة "أشكر جميع أعضاء الفريق الذي عمل معي في وزارة الصحة "، متمنيا النجاح لـ"وزير الصحة القادم".

 

وكان الرئيس قد انتقد علناً مانديتا لحثه المواطنين على الالتزام بالتباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل.

 

واعترض الرئيس البرازيلي على هذه الإجراءات، بل وقلل من خطورة الفيروس واصفاً إياه بأنه مجرد "إنفلونزا صغيرة".

 

وسلط الرئيس الضوء على تفشي الفيروس وروج لعلاجات لم تثبت فعاليتها، بينما حث مانديتا المواطنين على اتباع الإرشادات التي تطبقها دول عدة في شتى أرجاء العالم.

 

وأشاد مانديتا أيضا بحكام الأقاليم البرازيلية الذين أمروا بفرض الإغلاق العام، في حين انتقدهم بولسونارو.

 

وتصاعدت حدة التوتر بين الاثنين، يوم الأحد، عندما حث وزير الصحة الحكومة على توحيد التصريحات بشأن الأزمة، في انتقادٍ صريح لتصريحات الرئيس بولسونارو.

 

وأضاف مانديتا أيضا أنه يعرف باختلافه مع بولسونارو، وناقش تحديد بديل له مع كبير موظفي الرئاسة، كما أبلغ مساعديه، يوم الثلاثاء، أنه سيُقال من منصبه هذا الأسبوع، بحسب رويترز.

 

وتشير أرقام جامعة "جونز هوبكنز" إلى وفاة نحو ألفي شخص بسبب كورونا في البرازيل، فضلا عن تسجيل نحو 30 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس.


المصدر: الحرة