السلطات الإيرانية تعتقل رجل دين وزع "عطر النبي" على مرضى كورونا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 آذار 2020 - 10:09 م    عدد الزيارات 195    التعليقات 0    القسم إيران، أخبار

        



أصدرت السلطات الإيرانية مذكرة اعتقال بحق رجل دين كان يزور المصابين بفيروس كورونا المستجد ويطلب منهم استنشاق زيت معطر يدَّعي أنه "من عند النبي محمد" ويساعد على الشفاء من الوباء.

 

وصدرت المذكرة بحق مرتضى كوهانسال في مدينة أنزلي بمحافظة غیلان المطلة على بحر قزوين، بعد انتشار تقارير عن وفاة شخص مصاب بالفيروس زاره رجل الدين قبل ثلاثة أيام.

وقال المدعي العام في أنزلي إن كوهانسال تسلل إلى غرف المرضى دون إذن.

 

وكان مرتضى كوهانسال، وهو رجل دين و"طبيب إسلامي"، قد نشر قبل عدة أيام مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهره وهو يتجول في المستشفيات ويقوم بإزالة أقنعة المرضى ووضع "عطر النبي" تحت أنوفهم، ويخبرهم أنهم بمجرد أن يعطسوا فسيشفون من المرض.

وبحسب المدعي العام في أنزلي، فقد صدرت مذكرة التوقيف "بالتنسيق مع المدعي العام للمحكمة الدينية الخاصة".

 

ولا يمكن محاكمة رجال الدين في إيران إلا من قبل محكمة رجال الدين الخاصة المستقلة عن القضاء في البلاد والتي تعقد جلساتها خلف أبواب مغلقة.

 

ويعد المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي من أبرز المدافعين عن مدرسة الطب الشعبية، التي يشار إليها في إيران باسم "الطب الإسلامي الإيراني".

 

ويتمتع أولئك الذين يدافعون عن هذه المدرسة بالدعاية الممولة من الدولة وحماية القضاء، الذي يهيمن عليه المتشددون، على الرغم من العديد من الاحتجاجات من قبل المجتمع الطبي في البلاد.

 

 

ويروج رجال دين ومختصون في "الطب الإسلامي" في إيران، العديد من الاختراعات والتصرفات الغريبة بزعم أنها تقضي على فيروس كورونا المستجد.

 

ومن بين هؤلاء حسين رافازاده، المعروف باسم "أبو الطب الإسلامي في إيران"، الذي ادعى أن وضع قطرة واحدة أو أكثر من زيت الحنظل في الأذنين سيمنع التقاط عدوى فيروس كورونا.

 

وقبل ذلك، كان رجل الدين المثير للجدل عباس تبريزيان، قد نصح بدهن ​فتحة الشرج بزيت البنفسج، من أجل القضاء على الفيروس القاتل.

 

وتعد إيران بين دول العالم الثلاث الأكثر تأثرا بالفيروس، حيث أصيب أكثر من 24800 شخص، بينما تجاوز عدد الوفيات 1934.


المصدر: الحرة