طبيب ينقل مشاهد مروعة من مستشفيات إيطاليا

تاريخ الإضافة الأحد 22 آذار 2020 - 8:41 م    عدد الزيارات 69    التعليقات 0    القسم منوعات

        



الوضع في إيطاليا أصبح كارثيا بسبب التدهور الصحي المتواصل جراء وباء كوروناز ويقول طبيب هناك إنهم تلقوا "توجيهات بعدم إعطاء أجهزة التنفس الصناعي لمن هم فوق سن الستين".

 

يشار إلى أن حجم الكارثة في إيطاليا تجاوز الصين بؤرة المرض، إذ قارب عدد الوفيات فيها بلوغ خمسة آلاف شخص.

 

وقال الطبيب الإسرائيلي قاي بيليغ الذي يعمل في القطاع الصحي الإيطالي في تصريحات صحفية لصحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية من مدينة بارما الشمالية في إيطاليا، إن الأوضاع تزداد سوءا لأن أعداد المصابين تواصل الارتفاع بشكل كبير.

وخلال الساعات الـ 24 الماضية فقط، سجلت إيطاليا نحو خمسة آلاف إصابة.

 

وأضاف بيليغ أن قسمه فيما يواصل استقبال حالات حرجة، فإن التركيز ينصب على السماح لأولئك المرضى بمقابلة أحبائهم في لحظاتهم الأخيرة، رغم إجراءات الحجر.

 

وتفيد تقارير بأن بعض الأسر الإيطالية أصبحت عاجزة عن توفير مدافن لموتاها بسبب تزايد أعداد ضحايا الوباء.

 

وقد شوهدت مؤخرا شاحنات عسكرية في إيطاليا قيل إنها تقل جثثا بكميات كبيرة لحرقها بسبب قلة المدافن.

 

وقال الطبيب بييلغ إنه مما شاهد وسمع في المستشفى الذي يعمل فيه، فإن التوجيهات بإعطاء الأولوية في أجهزة التنفس الصناعي للمرضى تحت سن الستين، سببها محدودية عدد هذه الأجهزة.

 

وتواجه المرافق الصحية حول العالم نقصا حادا في أجهزة التنفس بسبب الحاجة الشديدة لها جراء الوباء العالمي المتصاعد بشكل مخيف، وقد تسبب حتى الآن في إصابة ما لا يقل عن 300 ألف شخص.

وكان غانلوكا بريزيوسا، رئيس شركة "Siare Engineering International Group s.r.l​" الإيطالية الرائدة في صناعة أجهزة التنفس الصناعي،أعلن أن الجيش الإيطالي تدخل لحل أزمة نقص هذا النوع من الأجهزة الصحية.

 

وأضاف في تصريحات لوكالة "رويترز" أن نحو 25 تقنيا من الجيش يعملون مع مشرفي الإنتاج في شركته، لإدارة الإنتاج الموسع والمساعدة في تجميع الآلات.

 

ونظرا لحجم الكارثة المتعاظمة في إيطاليا، سارعت عدة دول من بينها عربية إلى إرسال تعزيزات طبية عاجلة للدولة المنكوبة، رغم المشاكل التي تمر بها تلك الدول جراء الوباء.


المصدر: الحرة