نواد أوروبية تدرس تخفيض راوتب اللاعبين بسبب كورونا

تاريخ الإضافة الخميس 19 آذار 2020 - 5:59 ص    عدد الزيارات 204    التعليقات 0    القسم رياضة

        



دعا رئيس وزراء ولاية بافاريا الألمانية ماركوس سودير، لاعبي كرة القدم المحترفين إلى بدء التفكير في التخلي عن رواتبهم أو على الأقل التخلي عن قسط منها، في ظل الوضع المتأزم الذي تسبب فيه انتشار فيروس كورونا المستجد في ألمانيا، وأوروبا على العموم.

 

صحيفة بيلد الألمانية، ذكرت أن اللاعبين المعروفين الذين ينشطون في البندنسليغا لا يرغبون في التعليق على دعوة سودير، وأن حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ وقائد المنتخب الألماني لكرة القدم مانويل نيوير اكتفى بالقول إنه "يفكر ومحترفو الكرة في بلاده في كيفية التعامل مع الوضع بأفضل شكل ممكن".

 

نادي دورتموند من جانبه قال إنه بصدد مناقشة تفاصيل الموضوع "داخليا"، ولن يعلن أي قرار إلا بعد موافقة الجميع الأطراف.

 

أما نادي هوفنهايم فأصدر بيانا قال فيه إن إدارة النادي تعمل على وضع أكثر من خطة لمواجهة الوضع الحالي سواء تعلق الأمر بالجانب المالي أو التنظيمي.

 

وركز بيان النادي على اللاعبين بالقول "نحن نناقش الوضع مع اللاعبين"، وهو نفس التصريح الذي أدلى به مسؤولو فريق فيردر بريمن، على حد وصف الصحافة المحلية.

 

يذكر أن القائمين على اتحاد الكرة الألماني أجلوا مباريات الدوري إلى الثاني من أبريل المقبل تفاديا لتسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد بين اللاعبين والأنصار.

 

لكن استئناف المباريات لا يبدو مؤكدا مع تسجيل ألمانيا حالات جديدة من الإصابات، وارتفاع عدد الوفيات المتعلقة بالفيروس.

 

في غضون ذلك، لا تزال الأندية تسدد رواتب لاعبيها، تمام كما كانت تفعل عندما كانوا ينشطون في المباريات فعلا. وهو الوضع الذي أثار استياء كثير من السياسيين والقائمين على الكرة، بالموازاة مع تراجع عائدات حقوق البث التلفازي إلى الصفر بما أن ليس هناك مباريات للبيع، ولا عقود رعاية.

 

وفي إيطاليا، ذكر موقع "كالتشيو أي فينانترا" المختص في رياضة كرة القد والمال، أن السلطات الرياضية تدرس تقليص رواتب اللاعبين لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد.

 

وتعيش إيطاليا، أزمة مالية كبيرة في ظل الانتشار الرهيب للفيروس فيها، فهي أول دولة أوروبية من حيث عدد الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

 

الموقع ذاته قال إن حجم الخسائر المالية المترتبة على توقيف المباريات قد يبلغ نحو 700 مليون يورو، إذا ما تم تأكيد تجميد الدوري الإيطالي إلى غاية نهاية الموسم، "وهو أمر غير مستبعد" يضيف الموقع.

يذكر أن بعض لاعبي الكالتشيو الإيطالي قرروا التبرع بمبالغ مالية لمساعدة الدولة والمستشفيات في التكفل بالمصابين بفيروس كورونا المستجد.

 

وغرد نجم نادي إي سي ميلان زلاتان إبراهيموفيتش أنه قرر التبرع بمئة ألف يورو قصد المساعدة في التكفل بالمرضى.

 

وكتب قائلا "في هذه اللحظة المثيرة لإيطاليا، قمنا بإنشاء حملة لجمع التبرعات للمستشفيات، وأنا أعول على كرم زملائي وأولئك الذين يريدون تقديم مساهمة صغيرة".

 

ثم تابع مازحا "دعونا نركل الفيروس التاجي معا!".


المصدر: الحرة