التحالف الدولي ينفي استهدافه معسكر الحشد الشعبي قرب ألبوكمال على الحدود العراقية السورية

تاريخ الإضافة الخميس 12 آذار 2020 - 9:30 م    عدد الزيارات 121    التعليقات 0    القسم أخبار

        



نفى التحالف الدولي اليوم الخميس، (12 آذار، 2020)، صلته بالهجموم الصاروخي قرب منطقة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

 

وأفاد مصدر حكومي لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن "القادة العسكريين الامريكان، العاملين ضمن التحالف الدولي، أبلغوا الحكومة العراقية، أن الضربات التي حصلت مساء أمس الأربعاء، على مناطق قرب البوكمال ،لم تكن من التحالف الدولي، ولا علاقة له بها".

 

وتعرض معسكر التاجي شمالي بغداد، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، إلى قصف بـ10 صواريخ كاتيوشا، ما أوقع قتيلين من الجيش الأميركي وآخر بريطاني، فضلاً عن إصابة 12 آخرين بجروح، وفق إحصائية صادرة عن "البنتاغون".

 

ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية على الإطلاق ضد مصالح أميركية في العراق منذ سنوات عدة.

 

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية، لكنّ واشنطن عادة ما تتّهم فصائل شيعية موالية لطهران بشنّ هجمات مماثلة، في إطار التوتر القائم بين إيران والولايات المتحدة منذ أشهر.

 

وبعد ساعات من الهجوم، قتل 26 عنصراً من الحشد الشعبي في ضربة جوية في شرق سوريا ليل الأربعاء، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

 

 


المصدر: وكالات