وزير الخارجية التركي يكشف تفاصيل طريق "M4" ويهدد النظام السوري

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 آذار 2020 - 2:52 م    عدد الزيارات 247    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا، تركيا

        



قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، إن روسيا حذرت النظام السوري بصرامة، بشأن انتهاك وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي البلاد، مشدداً على أنه "إذا خرقت قوات النظام وقف إطلاق النار فالقوات التركية سترد"، موضحاً بعض التفاصيل المتعلقة بالطريق الدولي "إم 4"، (طريق حلب ــ اللاذقية).

 

وقال الوزير التركي في كلمة بأنقرة: "أمس حدث خرق من قبل النظام وروسيا حذرته بصرامة"، مؤكداً أنه "إذا خرقت قوات النظام وقف إطلاق النار فالقوات التركية سترد"، وتابع الوزير التركي قائلاً: "جنوب الطريق الدولي "M4" سيخضع للرقابة الروسية وشماله سيكون تحت رقابتنا"، مبيناً أن بلاده تواصل العمل من أجل وقف إطلاق نار دائم في إدلب.

 

وأعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، قبل أيام التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، بعد تصعيد بدأه النظام السوري بهجوم واسع في شمال البلاد، أفضى في نهاية المطاف إلى مواجهة مباشرة وغير مسبوقة خلال الأزمة السورية بين النظام والجيش التركي.

 

وتلا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بيان الاتفاق الذي أكد في أهم نقاطه على أنه "تم الاتفاق على وقف العمليات القتالية على خطوط التماس في إدلب"، مشيرًا إلى "إنشاء ممر آمن على الطريق (إم 4) على امتداد 6 كيلومترات"، إضافة إلى استئناف الدوريات الروسية التركية المشتركة.

 

من جانب آخر، أشار الوزير التركي خلال كلمته اليوم إلى أن الولايات المتحدة عرضت على تركيا معلومات استخباراتية برية وبحرية وجوية تتعلق بإدلب.

 

وأضاف أن شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 ليس عقبة في سبيل نشر أنقرة نظام باتريوت الأميركي.

 

مرحلة جديد من الحوار مع الاتحاد الأوروبي

 

وفيما يتعلق بحوار تركيا والاتحاد الأوروبي، قال وزير الخارجية التركي إن تركيا انتقلت إلى مرحلة جديدة من الحوار مع الاتحاد الأوروبي.

 

وشدد جاووش أوغلو على أن حدود الاتحاد الأوروبي تبدأ من حدود تركيا الجنوبية والشرقية لا من الحدود التركية اليونانية.

 

وقال: "انتقلنا إلى مرحلة جديدة من الحوار مع الاتحاد الأوروبي، لكن استمرار العلاقات بشكل حقيقي يتطلب اتخاذ خطوات".

 

وأوضح الوزير التركي أن عهد المماطلة انتهى وسيتم رسم خارطة طريق مع الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين.

 

وأكد جاووش أوغلو ضرورة أن يتعامل الاتحاد الأوروبي بصدق مع تركيا لحل مسألة اللاجئين. وأشار إلى أن الاتحاد لم يقدم الدعم من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

 

ولفت إلى أن احتياجات طالبي اللجوء اليوم تختلف عما كانت عليه عام 2016 (تاريخ توقيع اتفاق الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي)، مضيفًا: "وسنتحدث مع الأوروبيين حول ما يمكن فعله في ظل الظروف الحالية".


المصدر: وكالات