سنلاحق من يحاول إشاعة البلبلة .. مستشفى طوارئ غرب أربيل يرد على فيديو الطبيب المزعوم

تاريخ الإضافة الإثنين 9 آذار 2020 - 3:07 م    عدد الزيارات 424    التعليقات 0    القسم العراق

        



نفى مستشفى طوارئ غرب أربيل صحة فيديو متداول لرجل يتحدث باللغة العربية عن "مؤامرة لنشر فيروس كورونا" ويزعم أنه طبيب، حيث أكد المستشفى ملاحقة من يحاولون "إشاعة البلبلة" قانونياً.

 

 

وقال مستشفى طوارئ غرب أربيل في توضيح إلى الرأي العام: "للأسف نشرت بعض الصفحات اللامسؤولة قيام شخص يدَّعي بأنه طبيب بالإدلاء بمعلومات مغلوطة وغير مسؤولة باسم المستشفى".

 

وأضاف: "نحن في إدارة المستشفى وفي الوقت الذي ننفي فيه صحة هذا الادعاء، نعلن اتخاذ الإجراءات القانونية لملاحقة هذا الشخص الذي يحاول إشاعة البلبلة".

 

وأشار البيان إلى مفاتحة الجهات المعنية بهذا الغرض، مؤكداً أنه "لم تُسجل أي حالة إصابة بفايروس كورونا في مستشفى طوارئ غرب أربيل".

 

وتابع: "في حين أننا نفند هذه الإشاعات المغرضة نؤكد أننا لن نتوانى عن الاتصال مباشرة بالخط الساخن لوزارة الصحة والمديرية العامة لصحة أربيل في حال وجود أي حالة مشتبه بها".

 

وتداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لشخص يُعرف نفسه بأنه د. عمر الحديدي من مستشفى طوارئ غرب أربيل ويتحدث عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا، مدعياً بأن "هنالك مؤامرة من السفارة الأمريكية في بغداد لتوزيع قبعات تحتوي على الفيروس بغية نشر كورونا بين الشباب العراقي".

 

وسجل إقليم كوردستان حتى الآن 13 إصابة بفيروس كورونا، 10 حالات منها في السليمانية، بينها حالة وفاة واحدة، وثلاث حالات في أربيل.


المصدر: رووداو