وضع محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي بالحجر الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا في استراليا

تاريخ الإضافة الجمعة 21 شباط 2020 - 11:20 ص    عدد الزيارات 1094    التعليقات 0    القسم إيران، العراق

        



فاد مصدر صحفي، الجمعة، باصابة مسؤول عراقي فيروس كورونا، مشيرا الى وضعه تحت الحجر الصحي.

 

وقال مدير مكتب شبكة الاعلام العراقي في بيروت أمين ناصر، في تدوينة أطلعت "INP+"، عليها اليوم، (21 شباط 2020) ان "محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي أصيب بفيروس كورونا في استراليا، وهو الآن بالحجر الصحي".

 

اصابة مسؤول عراقي سابق بفيروس كورونا ووضعه بالحجر الصحي

ومنعت محافظتا البصرة وذي قار، الخميس، دخول اي وافد من ايران دون الحصول على الفحوصات الطبية التي تؤكد خلوه من اعراض كورونا.

 

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لمحافظ البصرة اسعد العيداني، (20 شباط 2020)، ان "محافظ البصرة وجه دائرة الصحة بعدم السماح بدخول أي وافد من ايران إلا بعد استحصال الفحوصات الطبية التي تؤكد خلوه اي اعراض لمرض كورونا".

 

واضاف، أن "العيداني شدد على الجهات الصحية التابعة إلى دائرة صحة البصرة  في المنافذ الحدودية بالقيام بكافة الفحوصات الطبية للوافدين من جمهورية ايران حفاظا على سلامة الجميع".

 

ووجهت وزارة النقل، الخميس، بتعليق رحلات الخطوط الجوية العراقية من وإلى ايران، وذلك لمنع انتقال فيروس كورونا إلى العراق بعد تسجيل عدة اصابات في ايران.

 

وقال اعلام وزارة النقل في بيان اليوم، (20 شباط 2020)، إن "وزارة النقل تعلن تعليق الرحلات الجوية لشركة الخطوط الجوية العراقية (احدى تشكيلات وزارة النقل)، من وإلى الجمهورية الايرانية، بعد الاعلان عن وجود حالات اصابة بفايروس كورونا في المناطق الايرانية، وذلك اعتباراً من اليوم الخميس ٢٠٢٠/٢/٢٠ والى اشعارٍ آخر".

 

وتابع البيان، أن "هذا القرار جاء بعد التوصيات الصادرة عن وزارة الصحة باتخاذ التدابير اللازمة لمنع دخول الفايروس الى الاراضي العراقية، وان هذا القرار يشمل مطاري بغداد والنجف الاشرف، باستثناء الوفود الدبلوماسية والعراقيين المتواجدين حالياً في ايران على ان يخضعوا الى اجراءات الفحص الطبي من قبل فرق وزارة الصحة عند عودتهم الى الاراضي العراقية".

 

واضاف، أن "وزارة النقل تؤكد استعدادها بالتعاون مع وزارة الصحة الى إجلاء العراقيين المتواجدين في الاراضي الايرانية ونقلهم الى العراق، بعد اجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من سلامتهم من قبل الكوادر الصحية المتخصصة بهذا المجال".

 

وكشف مصدر في وزارة الصحة العراقية، تفاصيل جديدة وأخبارا قال انها مطمئنة فيما يتعلق باستعدادات العراق لصد وباء كورونا القاتل، وذلك بعد ساعات من استنفار الوزارات العراقية إثر تسجيل اصابات ووفيات بالفيروس في إيران المجاورة.

 

وقال المصدر وهو مسؤول بارز في وزارة الصحة  اليوم (20 شباط 2020)، إن "عدة الكشف الخاصة باكتشاف فيروس كورونا وصلت إلى العراق قبل أيام قليلة".

 

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه أن ” الاجراءات المتبعة في المنافذ والمطارات العراقية منذ بداية الأزمة تتعلق في الغالب بقياس درجات حرارة المسافرين وهو ما قد يعطي مؤشراً بضرورة احالة الشخص المشتبه بإصابته إلى الفحص في مختبر الصحة المركزي وذلك عن طريق اخذ عينات واكتشاف وجود الشريط الجيني للفايروس، إلا أن  عدة الكشف وصلت بالفعل في التاسع من الشهر الجاري وهي جاهزة للعمل في مختبر الصحة المركزية” مبيناً أن “ذلك يجري عن طريق منظمة الصحة العالمية وتُسلم العدة إلى المختبرات المركزية حصراً”.

 

وعلق وزير الداخلية ياسين الياسري، الخميس، العمل بمضمون الامر الوزاري رقم 94 المتعلق بمنح السمات السياحية لحاملي الجوازات الايرانية في المنافذ.

 

وذكر بيان مقتضب لوزارة الداخلية، اليوم  (20 شباط 2020)، أن "وزير الداخلية ياسين الياسري أصدر امراً وزارياً بتعليق العمل بمضمون الامر الوزاري رقم (٩٤) في ٢٠٢٠/٢/١٩ المتضمن منح السمة السياحية لحاملي الجوازات الايرانية من المنافذ الحدودية بشكل مباشر، اعتباراً من اليوم".

 

وانتقد النائب عن كتائب “سيد الشهداء” فالح الخزعلي، الخميس، مطالب منع دخول الايرانيين الى الاراضي العراقية بعد تسجيل عدة اصابات بفيروس كورونا في ايران.

 

وقال الخزعلي في تدوينة اليوم (20 شباط 2020)، "فيروس كورونا في الصين وبعض الدول المجاورة فطالب الكثير بغلق الحدود العراقية لمنع انتقال الوباء".

 

وتابع، "ولكن الشر القاتل في داخل العراق، لم يطالبوا بالخلاص منه واخراجه من العراق وهو اميركا راعية الموت والارهاب، ما هو السبب برأيكم؟".

 

وخاطبت وزارة الصحة العراقية، الخميس، مجلس الوزراء، على خلفية ظهور حالات مصابة بفيروس كورونا في ايران.

 

وذكر كتاب رسمي لوزارة الصحة، اليوم (20 شباط 2020)، أن "خصوصية الوضع في العراق والذي يشكل صعوبة في احتواء المرض حال دخوله العراق، وصعوبة اتخاذ الاجراءات الوقائية، ارتأت خلية الازمة الخاصة بوزارة الصحة منع كافة الوافدين من جمهورية ايران من دخول الاراضي العراقية من كافة المنافذ الحدودية إلى اشعار اخر عدا الوفود الدبلوماسية حيث يخضعون للفحص الطبي".

 

وتابعت، “نرتأي ايضا منع كافة العراقيين من السفر إلى الجمهورية الايرانية لاشعار اخر عدا الوفود الدبلوماسية”.


المصدر: وكالات