الرئيس التركي يهدد النظام السوري للمرة الأخيرة في إدلب

تاريخ الإضافة الأربعاء 19 شباط 2020 - 2:27 م    عدد الزيارات 203    التعليقات 0    القسم أخبار، سوريا، تركيا

        



وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، ما وصفها "تحذيرات أخيرة" للنظام السوري في إدلب، مشيراً إلى أن إطلاق عملية تركية في المنطقة بات "مسألة وقت".

 

وفي كلمة ألقاها، اليوم، أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة، شدد أردوغان على أن تركيا أعدت خطة عملية عسكرية في إدلب، لافتاً إلى أن العملية قد تأتي "على حين غرة".

 

وأضاف: "عاقدون العزم على جعل إدلب منطقة آمنة بالنسبة لتركيا ولسكان المحافظة مهما كلف ذلك".

 

وفي الشأن الليبي، قال أردوغان إن دعم حكومة الوفاق الليبية جاء لتبسط سيطرتها على كامل ليبيا، لافتاً إلى أنه "لا صلاحية للاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرار بشأن ليبيا".

 

وكانت تعزيزات عسكرية تركية قد وصلت، أمس الثلاثاء، إلى ريف إدلب، شمال غربي سورية، فيما جدد الطيران الحربي الروسي غاراته على ريف حلب الغربي.

 

وأكدت مصادر تابعتها "INP+أن رتلاً تركيا دخل صباح اليوم من معبر كفر لوسين الحدودي مع تركيا في ريف إدلب الشمالي، وسلك الطريق المؤدي إلى مدينة إدلب.

 

وأوضحت المصادر أن الرتل ضم قرابة مائة عربة مدرعة، من بينها راجمات صواريخ ومدفعية ثقيلة ودبابات، وتزامن دخوله مع قصف مدفعي من قوات النظام السوري على قرية مرعند وأطرافها في ريف إدلب الغربي، وعلى مدينة سرمين ومنطقة جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

 

وكان الجيش التركي قد أنشأ، الاثنين، نقطة مراقبة في ريف إدلب، القريب من ريف حلب، على الطريق الواصل بين مدينتي الدانا وسرمدا على بعد كيلومترات من معبر باب الهوى، الذي تسيطر عليه إدارة محسوبة على "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام".

 

وبات الجيش التركي منتشرا في أكثر من ثلاثين موقعا ونقطة في أرياف حلب وإدلب وحماة، من بينها عشرة مواقع على الأقل باتت ضمن مناطق سيطرة قوات النظام السوري والمليشيات التابعة له.


المصدر: العربي الجديد