وزير الخارجية الأمريكي يدعو المجتمع الدولي إلى ضمان أمن الإيغور والكازاخستانيين الذي يرغبون بمغادرة الصين

تاريخ الإضافة الأحد 2 شباط 2020 - 4:36 م    عدد الزيارات 223    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، المجتمع الدولي إلى ضمان أمن الإيغور والكازاخستانيين الذي يرغبون في مغادرة الصين.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الكازاخي مختار تلبردي في العاصمة نور سلطان التي يجري إليها زيارة رسمية.

 

وقال بومبيو إن واشنطن تدعو جميع دول العالم للمساهمة في الضغط على بكين من أجل إنهاء ضغوطها على الإيغور والكازاخيين الذين تحتجزهم في معسكرات الاعتقال باقليم تركستان الشرقية.

 

وأوضح أنه تناول مع نظيره الكازاخي، أوضاع الأقليات في تركستان الشرقية، والضغوط التي يتعرضون لها من قِبل السلطات الصينية.

 

وتطرق بومبيو إلى الملف الأفغاني قائلا: "نشكر كازاخستان لمساهمتها في إحلال السلام بأفغانستان وجهودها المبذولة من أجل تحقيق الصلح بين الأطراف المتنازعة".

 

من جانبه قال وزير الخارجية الكازاخي مختار تلبردي، إن الوجود الأمريكي في منطقة آسيا الوسطى، سيساهم في رفع مستوى المعيشة بدول المنطقة.

 

وأضاف أنه تناول مع نظيره الأمريكي المستجدات الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين.

 

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الأويغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

 

وفي أغسطس/آب 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

 

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من السكان.


المصدر: الاناضول