أنصار الصدر يسيطرون على "المطعم التركي" بعد إعلان تكليف محمد توفيق علاوي لتشكيل الحكومة

تاريخ الإضافة السبت 1 شباط 2020 - 10:28 م    عدد الزيارات 253    التعليقات 0    القسم العراق

        



أفاد ناشطون عراقيون السبت بأن أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر سيطروا بالقوة على بناية المطعم التركي قرب ساحة التحرير وسط بغداد، بالتزامن مع إعلان وزير الاتصالات السابق محمد توفيق علاوي تكليفه رسميا من قبل الرئيس برهم صالح لتشكيل حكومة.

 

ونشرت عدة صفحات على فيسبوك وتويتر مقاطع فيديو تظهر مجموعات من أفراد "القبعات الزرق" التابعون للصدر وهم يحيطون ببناية المطعم التركي، فيما علت هتافات مؤيدة للصدر من المنصة التي يتم إذاعة بيانات ساحة التحرير منها.

 

وقال ناشطون إن المتظاهرين أصدروا بيانا قالوا فيه إن "المنصة أصبحت غير رسمية ولا تمثل ساحة التحرير وخاصة ما يتعلق بالموافقة على دعم أي مرشح".

 

وكان الصدر أصدر الجمعة بيانا طلب فيه من أتباعه "تجديد" التظاهرات والعودة إلى الشارع، بعد أقل من أسبوع من دعوته لأنصاره ترك ساحات الاحتجاجات بالتزامن مع تنظيمه مسيرة احتجاجية شاركت فيها ميليشيات موالية لإيران للمطالبة بخروج القوات الأميركية.

وحصلت مناوشات طفيفة مساء الجمعة وفجر السبت بين المحتجين في ساحة التحرير وأنصار الصدر الذين حاولوا السيطرة على بناية المطعم التركي أيقونة الاحتجاجات في العراق.

 

وجاءت هذه التحركات بالتزامن مع انتهاء المهلة التي منحها رئيس الجمهورية برهم صالح للقوى السياسية لترشيح بديل عن عادل عبد المهدي بحلول السبت، وإعلان علاوي تكليفه بشكيل حكومة.

 

وقد رفض الشارع عدداً من الأسماء التي تم تداولها في الآونة الأخيرة، من بينها علاوي.

 


المصدر: الحرة