الرئيس الأمريكي يعلن القدس عاصمة موحدة لإسرائيل وإقامة دولة فلسطينية متصلة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020 - 9:46 م    عدد الزيارات 682    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، عن أن خطته للتسوية السياسية بالشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ "صفقة القرن" تتضمن إقامة دولة فلسطينية متصلة، وإبقاء مدينة القدس غير المقسمة عاصمة موحدة لإسرائيل.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، الثلاثاء، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو.

 

وأضاف أنه سيتم استثمار 50 مليار دولار في الدولة الفلسطينية، وتوفير مليون فرصة عمل خلال 10 سنوات.

 

وتوجه ترمب إلى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قائلًا: "عزيزي عباس إن اخترت طريق السلام فالولايات المتحدة ودول أخرى ستقف بجانبك".

 

وأعرب عن شكره لكل من سلطنة عمان والبحرين والإمارات على جهودهم، مضيفًا أن هذه الدول "أرسلت سفراءها، وهم حاضرون معنا الآن".

 

واعتبر أنه "لا توجد صفقة أصعب من الصفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وعلينا أن نعمل على إنجاحها".

 

ومضى قائلًا: "تحالفنا مع إسرائيل لم يكن قويًا في أي وقت كما هو الآن".

 

وشدد على أنه لن يطلب من إسرائيل أبدًا أن تقدم تنازلات على حساب أمنها.

 

واعتبر أنه "لا توجد صفقة أصعب من الصفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وعلينا أن نعمل على إنجاحها".

 

وفي وقت لاحق، نشر ترمب خريطة لدولتي إسرائيل وفلسطين بموجب رؤيته في صفقة القرن وغرد بالعربية قائلاً: "هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية".

وتشهد الأراضي الفلسطينية وخارجها، الثلاثاء، احتجاجات شعبية رافضة لخطة ترمب، التي توحدت السلطة والفصائل الفلسطينية أيضًا على رفضها منذ فترة.


المصدر: وكالات