مليشيا حركة النجباء تهدد الرئيس برهم صالح بالطرد من بغداد بالقوة في حال مقابلة الرئيس ترامب في دافوس

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 كانون الثاني 2020 - 1:44 ص    عدد الزيارات 625    التعليقات 0    القسم العراق

        



وجهت حركة النجباء التي تحمل اسم "المقاومة الإسلامية حركة النجباء"، تهديداً إلى الرئيس العراقي برهم صالح في حال التقى نظيره الأمريكي دونالد ترمب، على هامش منتدى دافوس.

 

وبحسب بيان للحركة جاء فيه: "في هذه المرحلة المفصلية والمهمة من تاريخ بلدنا العزيز التي ستحدد مصير العراق ومستقبل شعبه وسيادته وأمنه وفي الوقت الذي تجاوزت أمريكا كل الأعراف الدبلوماسية والقيم الأخلاقية في انتهاك سيادة العراق وسفك دماء أبناء العراق البررة الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل تراب هذا الوطنه وشعبه".

 

وأضاف: نستغرب لمن يمثل العراق الذي قرر شعبه وبرلمانه طرد المحتل أن يجلس مع رئيس دولة هذا المحتل الذي اغتصب أرضه ويرفض الانسحاب منها استهتارا وعلوا في الارض رغم قرارات البرلمان العراقي والحكومة العراقية خصوصا وأن رئيس الجمهورية هو المسؤول الأول عن حماية سيادة العراق وسلامة أرضه ومقدساته ولا ندري بأي يد تصافح هذه اليد الملوثة بدم الشهداء".

 

و"النجباء" هي من أكبر فصائل "الحشد الشعبي" في العراق، إذ شاركت في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية-داعش" في العراق، بالإضافة إلى صلتها الوثيقة بحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

 

وكانت كتائب حزب الله العراقي، قد طالبت رئيس الجمهورية، برهم صالح، بعدم الاجتماع بالرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، على هامش منتدى دافوس، متوعدةً بطرده من بغداد بخلاف ذلك.

 

وقال المسؤول الأمني للكتائب أبو علي العسكري في تغريدة له على تويتر: "نشدد على ضرورة التزام برهم صالح في عدم اللقاء بالأحمق ترامب، وزمرة القتلة التي ترافقه".

 

وتابع: "سنقول حينها: لا أهلاً ولا سهلاً بك، وسيعمل الأحرار من ابناءنا على طرده من بغداد الكرامة والعز".


المصدر: وكالات