جلسات جديدة للمفاوضات بين طالبان وواشنطن يبحث خلالها الجانبان توقيع اتفاقية السلام

تاريخ الإضافة الجمعة 17 كانون الثاني 2020 - 1:29 م    عدد الزيارات 221    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار

        



أعلنت حركة "طالبان" استئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة الأميركية والتي تجري برعاية قطرية في الدوحة، أمس الخميس، بعد توقفها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، لفترة قصيرة من أجل إجراء الحركة مزيداً من المشاورات حول طلب وقف إطلاق النار، والاتفاق المرتقب توقيعه مع واشنطن.

 

وقال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان"، سهيل شاهين، على حسابه في "تويتر"، إن "فريق التفاوض برئاسة الملا عبد الغني براذر، نائب رئيس المكتب السياسي للحركة التقى مع المبعوث الأميركي للسلام في أفغانستان، السفير زلماي خليل زاد، وإن الطرفين ناقشا توقيع اتفاق السلام في أفغانستان".

 

وأضاف شاهين أن المفاوضات التي وصفها بـ"المثمرة"، ستستمر عدة أيام، وأنه سيقوم بنشر مزيد من المعلومات حولها في وقت لاحق.

 

 

ولم يعلق شاهين، في تغريدته على "تويتر"، على المعلومات التي تحدثت، عن موافقة حركة "طالبان" على وقف قصير لإطلاق النار في أفغانستان مع القوات الأميركية، ومع الحكومة الأفغانية، أو عن الموقف الأميركي على الوقف المؤقت لإطلاق النار.

 

ونقلت وكالة "فرانس برس"، أمس الخميس، عن اثنين قالت إنهما من أعضاء حركة "طالبان" مقرهما في باكستان، دون أن تسميهما، أنباء عن تقديم الحركة عرضا للجانب الأميركي لوقف إطلاق النار لفترة وجيزة.

 

وقال مسؤول في الحركة، بحسب الوكالة الفرنسية، إن "طالبان" مستعدة لوقف مؤقت لإطلاق النار من 7 إلى 10 أيام، مضيفاً أن "وقف إطلاق النار سيكون مع الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية".

 

وكانت حركة "طالبان" والولايات المتحدة على أعتاب إعلان اتفاق في سبتمبر/أيلول الماضي، حين أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتهاء المسار التفاوضي، بعد مقتل جندي أميركي في عملية عسكرية للحركة في أفغانستان.

 

ويمهد الاتفاق المرتقب التوصل اليه بين الجانب الأميركي وحركة "طالبان"، الطريق لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان مقابل أن تمنع الحركة استخدام الأراضي الأفغانية ضد الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها. كما يفتح الطريق أمام إعلان "طالبان" وقف نهائي لإطلاق النار، وإجراء حوار بين الحركة والحكومة الأفغانية.


المصدر: العربي الجديد