هذا هو الرد المتوقع من طهران على واشنطن بعد تصفية قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد

تاريخ الإضافة السبت 4 كانون الثاني 2020 - 2:27 م    عدد الزيارات 130    التعليقات 0    القسم أمريكا، إيران، أخبار

        



كشف مصدر أمني على لسان مسؤولين إيرانيين، ذكر بعض الخيارات المحتملة التي قد تعتمدها طهران للرد على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني بضرية جوية أمريكية في بغداد أمس الجمعة.

 

وأكد عضو مجلس خبراء القيادة في إيران أحمد خاتمي، أنه تم اتخاذ قرار بالرد على اغتيال سليماني، مضيفا أنه سيكون وفقا لمتطلبات الأمن القومي الإيراني و"نحن سنثأر لسليماني كيفما نشاء".

 

وألمح أحمد خاتمي إلى أن القوات الأمريكية المنتشرة في العراق ودول المنطقة قد تكون أهدافا للانتقام الإيراني، وقال: "دماء قاسم سليماني تغلي لطرد القوات الأمريكية من العراق"، مشيرا إلى أنه "لا حل في المنطقة سوى بطرد القوات الأمريكية منها لأن وجودهم بمثابة استمرار التواطؤ ضد المنطقة".

 

وفي سياق تحديد جغرافية الرد، قال خاتمي إن "قاسم سليماني شهيد دولي إسلامي، والعراق سوريا واليمن وحزب الله اللبناني سينتقمون لمقتله".

 

من جانبه، وسّع محسن رضائي، أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، علنا دائرة الاستهداف لتشمل إسرائيل، معتبرا أن "اغتيال قاسم سليماني قد يكون مؤامرة أمريكية إسرائيلية وهناك احتمال أن تكون إسرائيل هي من قدمت معلومات لأمريكا حول تواجد سليماني في سوريا".

 

وأضاف: "على إسرائيل ألا تعتقد أنها أخفت نفسها عن ساحة جريمة اغتيال سليماني، فأصابع إيران تشير إلى ضلوعها في العملية".

 

واعتبر رضائي أنه "حتى موعد تنفيذ الرد الحاسم والساحق على ترامب، من الضروري الإعلان بسرعة عن الخطوة الخامسة في تقليص الالتزامات النووية".

 

وحسب رضائي، "لا قدرة لترامب على الحرب وعليه أن يدرك منذ اليوم خطورة الجريمة التي ارتكبها"، مضيفا أنه بعد اغتيال سليماني "ستكون هناك نهضة كبيرة في إيران".

 

وفي وقت سابق، كشف نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال علي فدوي، أن واشنطن طلبت من طهران في رسالة حملها السفير السويسري، "ألا يتجاوز رد إيران سقف اغتيال قاسم سليماني"، لكن إيران رفضت هذا الطلب وأكدت أن "انتقامها المؤلم سيكون في أفضل وقت ممكن وبأفضل طريقة".


المصدر: وكالات