وزير الدفاع الأمريكي يتهرب من الرد على تصريحات الرئيس التركي حول "إغلاق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك" مبرراً عدم الإطلاع على التصريح

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 كانون الأول 2019 - 3:03 م    عدد الزيارات 817    التعليقات 0    القسم أمريكا، أخبار، تركيا

        



قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إنه لم يطلع على فحوى تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان حول إمكانية "إغلاق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك إذا استدعت الضرورة".

 

وأوضح إسر، في تصريح للصحفيين خلال زيارته إلى لوكسمبورغ، أنه سيبحث مع نظيره التركي خلوصي أكار مقصد تصريح الرئيس أردوغان ومدى جديته.

 

وتابع قائلا: "وضع قاعدة كوراجيك يجب بحثه في إطار (حلف شمال الأطلسي) الناتو، علينا ألّا ننسى أن تركيا دولة ذات سيادة، ولها كامل الحق في مسألة إبقاء قوات الناتو وقوات بلدان أجنبية على أراضيها من عدمه".

 

ومساء الأحد الفائت، قال الرئيس أردوغان إن تركيا ستغلق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك "إذا استدعت الضرورة وعندما يحين الوقت المناسب".

 

وأكد أردوغان أن قرار مجلس الشيوخ الأمريكي المتعلق بالإبادة الإرمنية المزعومة هو "خطوة سياسية بحتة لا وزن لها".

 

وشدّد على أن قرار مجلس الشيوخ لا ينسجم مع روح التحالف بين تركيا والولايات المتحدة، ويتعارض مع التفاهم الموقع بين البلدين في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حول الشأن السوري.

 

وأكد أن تركيا "لن تقف مكتوفة الأيدي" في الوقت الذي تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضدها.

 

ولم يستبعد أردوغان احتمال تبني البرلمان التركي قرارات ردا على قرار مجلس الشيوخ الأمريكي.


المصدر: الاناضول