هذا ما جرى فيما يخص ظهور إعلان انقلاب عسكري في حساب جهاز مكافحة الإرهاب

تاريخ الإضافة الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:58 م    عدد الزيارات 609    التعليقات 0    القسم العراق

        



نفى رئيس جهاز مكافحة الاٍرهاب، طالب شغاتي الكناني، إعلانه انقلاباً عسكرياً في العراق، بعد تعرض الصفحة الرسمية الموثقة للجهاز إلى الاختراق وإغلاقها لاحقاً.

 

وأفادت قيادة العمليات المشتركة في بيان نشره مركز الإعلام الأمني بأن "الصفحة الرسمية لجهاز مكافحة الإرهاب تعرضت إلى اختراق من قبل أصحاب النفوس الضعيفة وان الاجراءات مستمرة لملاحقة الجناة".

 

وأضافت أن "ما نشر على هذه الصفحة عار عن الصحة ولا مصداقية له اطلاقاً".

 

بدوره، قال رئيس مكافحة الاٍرهاب في بيان إنه "ينفي الأخبار التي وردت على مواقع التواصل الإجتماعي التي تنتحل صفة جهاز مكافحة الارهاب".

 

وشدد على أن "جهاز مكافحة الاٍرهاب كان وما زال هو سُوَر الوطن وحامي للشعب وللنظام السياسي الديمقراطي والدولة العراقية ومؤسساتها الوطنية".

 

وكانت الصفحة الرسمية لجهاز مكافحة الإرهاب نشرت عن الكناني إعلانه بدء "العصيان العسكري وبدء عملية الانقلاب عسكرياً ضد الحكومة اللا شرعية الحالية، استجابةً لمطالب أبناء الشعب العراقي والمتظاهرين وحقناً للدماء، بدأت الأن عملية إزالة الفاسدين واعتقالهم من داخل المنطقة الخضراء، حيث أمر الفريق الركن د. طالب شغاتي الآن باعتقال عادل عبدالمهدي وسوف يتم عرضه على القضاء بشكل علني أمام أبناء الوطن على ما ارتكبه من جرائم بحق المتظاهرين".

 

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منصات الحكومة العراقية للاختراق منذ انطلاق المظاهرات مطلع تشرين الأول الماضي حيث تعرض موقع وزارة الاتصالات العراقية للاختراق عدة مرات.

 

 


المصدر: وكالات